اغلاق

غنايم: أخطر أنواع العنف وأكثرها اشمئزازاً هو الاعتداء على طفل

شارك النائب مسعود غنايم (رئيس الكتلة المشتركة, الحركة الإسلامية) في لجنة حقوق الاولاد في الكنيست والتي ناقشت "ظاهرة تعرض الأطفال في الروضات للعنف والتنكيل


النائب مسعود غنايم  
 
من قبل بعض المعلمات أو المساعدات في الروضات".
وفي مداخلته قال النائب مسعود غنايم :" إن مجرد رؤية بعض الصور والفيديوهات لمعلمات أو مساعدات في رياض الأطفال وهنّ يضربن طفلا لا يتعدى عمره ثلاث سنوات منظر يؤدي إلى القشعريرة والاشمئزاز، للأسف هذه المناظر أصبحت تتكرر بشكل أسبوعي تقريباً وآن الأوان لوقفها من خلال تشريع جدي وعقوبات جديّة لردع كل من تسّول له نفسه بالتعرض لطفل لا حول له ولا قوة ، إن الجهات المعنية تتهرب من تحمل المسؤولية وعند حدوث اعتداء على طفل تتنصّل الجهات المعنية من المسؤولية وفي أحيان كثيره لا يعاقب ولا يحاكم المعتدي أو المعتدية ، إن أخطر ما في هذا العنف ضد أطفال في روضة هو أنه يأتي من أولائك الذين من المفروض أن يكونوا مصدر أمان له ولكل الأطفال في الروضة" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق