اغلاق

حسون : اما قانون تسوية للقرى الدرزية او لن اصوت على القانون!

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب د. اكرم حسون حول عدم مشاركته في التصويت على قانون التسوية . وجاء في البيان :

" بينما يطأطىء أعضاء الكنيست الدروز رأسهم وينصاعون للائتلاف الحكومي، يعارض النائب اكرم حسون قانون التسوية بشأن البناء في ״عامونا" وذلك رغم وجوده في الائتلاف والالتزامات الحزبية احتجاجا على هدم بيت رايق سرحان من قرية حرفيش مطالبا بسن قانون تسوية لقضايا البناء غير المرخص في القرى الدرزية! ويذكر ان أعضاء الكنيست الدروز صوتوا على القانون وفقا للالتزامات الحكومية! الجدير ذكره انه من المتوقع ان "يعاقب" حسون اثر هذه الخطوة لعدم انصياعه للاتفاقات الحكومية!
وقد صرح في الكنيست انه ضد سياسة الهدم في البلدان العربية والدرزية واليهودية على حد سواء مشيرا انه لا يعقل معاملة "عامونا" بطريقة والقرى الدرزية والعربية بطريقة اخرى!".
وأضاف: "كيف يعقل سن قانون للمستوطنين يدعم البناء على أراض فلسطينية والدروز مقيدون في أراضيهم"؟! وانهى حديثه قائلا: "اما قانون تسوية للدروز وأما سأصوت ضد قانون عامونا"!



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق