اغلاق

عرض مميز بمدرسة وادي النسور في أم الفحم

حطم طلاب الصف الثامن "د " في مدرسة وادي النسور في أم الفحم كل المقاييس بعرضهم الذي اذهل الجميع خلال عروض الاذاعة المدرسية أمس الخميس ،

 

اذ قدموا فقرات متميزة بعد تدريبات وتجهيزات متواصلة من قبل مربيات الصف المعلمة والمربية اسراء محاميد والمربية ندوة مصاروة .
وتولت عرافة الاحتفال الطالبتان نور ودانيا وافتتح الاحتفال بتلاوة عطرة من اداء الطالب ذو الصوت الشجي الياس ثم ابتدأ الحفل بانشودة متميزة انتشرت حديثا في وسائل التواصل الاجتماعي وهي اغنية " بلدي حبيبي " من تأليف مربية الصف الشاعرة اسراء محاميد .
وارتدى الطلاب خلال الاغنية جارزات عليها تعبير بلدي حبيبي بلدي الاجمل وحملوا الاعلام التي كتبت عليها نفس العبارة والتي ظلت ترفرف طيلة عرضهم وادائهم للاغنية.. وقد الهبت الاغنية جمهور الطلاب والمعلمين واثارت فيهم مشاعر جياشة تجاه بلدتهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها.!

حوار وفقرات مميزة
ثم تلاها فقرة مناظرة من تأليف المربية اسراء محاميد ومن اداء الطالبتين اركان وغزل واللتان ابدعتا باداء المناظرة التي تصف حوارا حادا بين محبي اللغة العربية واولئك الذين يؤدون لاندثارها بدمجهم للغات.. وفي الفقرة التي تلتها ابدعت الطالبتين سجود وميس بادائهن لاغنية علمني يابا ..وقد كانت الفقرة مؤثرة جدا.
وبعدها قام الطالب المتألق الياس باداء فقرات استعراضية رياضية الهب بها الجمهور واعجبوا جدا بها. ثم استمتع الجميع باغنية مميزة ادتها مجموعة من جوقة الصف الثامن " د " باللغة التركية.
وقامت بعدها الطالبة سماح بتوجيه كلمة رائعة للمعلمين باللغة الانجليزية ، ثم قامت الطالبة المميزة تسنيم باداء اغنية كورية بشكل رائع جدا.
وتألقت فتيات الصف بانشودة عن الام وهذه المرة باللغة العبرية من اداء الطالبتين سجود وسماح مع استعراض جميل.  وهكذا جمعوا جميع اللغات ليوصلوا رسالتهم لمجتمعهم بل للعالم اجمع!! ثم اختتم الحفل بفقرة سحجة ورقصة شبابية تراثية على انغام الدحية الفلسطينية من اداء طلاب الثامن د..وتفاعل جميع الحضور مع الاغنية المميزة والاداء الرائع للطلاب.
وقد عقبت المربيتان اسراء محاميد وندوة مصاروة على الحدث والاستعراض الذي نجح نجاحا باهرا بان هذا النجاح يؤكد ان لكل مجتهد نصيب وان عمل اسبوع كامل من تحضيرات وتجهيزات اثمر بشكل مميز، وقطف الطلاب ثماره اليوم بنجاحهم وابداعهم الذي ابهر الجميع. وان كل فقرة كانت عبارة عن رسالة ودت المربيات ايصالها لطلاب المدرسة وللمعلمين كافة..ورجت المربيات ان تكون رسالتهن السامية قد وصلت الى جانب المرح والتسلية التي احاطت بالحفل وميزته وجعلت الطلاب في القاعة يستمعون ويستمتعون بانصات شديد.!!
وقد اثنت ادارة المدرسة ومركز الطبقة وطاقم الترببة الاجتماعية بالمدرسة على هذا العرض الذي اعتبروه من اجمل العروض بين جميع الصفوف..



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق