اغلاق

النائب فريج: الوزيرة ريجيف تخشى إقامة مركز للتراث العربي

عقّب عضو الكنيست عيساوي فريج على تصويت الكنيست ضد اقتراح قانون إقامة مركز للتراث العربي في اسرائيل، بالقول : " إن الرفض غير مبرر، ولا يمكن شرحه بدوافع مالية،


النائب عيساوي فريج

وانما بإصطلاحات عدم المساواة والتمييز ليس أكثر". كما جاء في البيان الذي عممه المكتب البرلماني للنائب عيساوي فريج ووصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.

"الوزيرة ريجف تواصل
سياسة تهميش المواطنين العرب"
وتابع النائب فريج يقول:" وزيرة الثقافة ميري ريجف تخشى من الثقافة والحضارة العربية لذلك ترفض اقتراح القانون".
واضاف:" تواصل الوزيرة سياسة تهميش المواطنين العرب في البلاد، ففي عام 2016 زادت ميزانية وزارة الثقافة والرياضة بـ 150 مليون شيقل، الا ان الميزانية التي خصصت للعرب بقيت على حالها 20 مليون شيقل"
وتابع يقول:" في عام 2017 من المتوقع ان تصل ميزانية الوزارة الى نحو مليار شيقل اما حصة العرب فمن المتوقع ان تزداد بـ 8 ملايين شيقل فقط!". وفق ما جاء في البيان.

النائب فريج للوزيرة ريجف: "أنت تجيدين الكلام ولكنك تعيسة بالافعال"
 وذكر البيان أيضًا: "كذلك فإن الوزيرة ريجف لم تقم بتوزيع جوائز الإبداع الأدبي المخصصة للمجتمع العربي للسنة الثانية على التوالي، والتي وصلت الى مليون و300 الف شيقل بحجة انها غير راضية عن اعضاء اللجنة".
"بدلاً من جسر الهوة بين العرب واليهود انت تقومين بتعميقها...أنت تجيدين الكلام ولكنك تعيسة بالافعال"، قال النائب فريج للوزيرة ريجف.

"من حق المواطنين العرب الحصول على مركز للتراث"
وتساءل النائب فريج:" ألا يستحق المواطنون العرب في هذه البلاد، مركزاً للتراث في دولة تتغنى بالديموقراطية والمساواة؟".
واسترسل قائلاً:" لليهود من شتى البلدان (اليهود المغاربة، يهود بولندا، يهود القفقاز وغيرهم) مراكز للتراث، وكذلك يوجد للدروز مركز للتراث تم إقامته عبر تمرير قانون، فلماذا عندما نقدم اقتراحاً من اجل مواطنينا الذين أرسلونا الى الكنيست، يضمن الحقوق للمواطنين العرب، تسقط كل الأقنعة؟!".


الوزيرة ميري ريجف - تصوير : GettyImages



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق