اغلاق

أهال من البطوف: النار تحرقنا جميعنا ونرفص التحريض ضدنا

شهدت البلاد في الأيام الاخيرة موجة من الحرائق أتت على الاف الدونمات وشردت الاف المواطنين ، ورافقت هذة الحرائق حملة تحريض على المواطنين العرب بعد اعراب البعض


مراد ابو ريا


عن سعادتهم بوقوع مثل هذه الحرائق ، لكن الاغلبية اعربت عن "حزنها وتضامنها مع الذين تركوا بيوتهم بسبب الحرائق" .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استطلع بعض الاراء حول هذه الحرائق وحملة التحريض ضد العرب.

كناعنة: استنكر قيام البعض بالتعبير عن فرحهم باحتراق الارض المقدسة
بدورهن قال نزار كناعنة من عرابة :" مؤلم جدا ان نرى حضارتنا في اراضينا المحتلة من سنديان عروقه فلسطينية قديمة واثار بيوت اجدادنا وعروق الزعتر والميرامية التي عاشها وقطف منها اجدادنا واجداد اجدادنا قبل الاحتلال تحترق ونغرد ونتباهى بذلك، من يقول ان هذه الارض لنا ويشعر بانتماء لها المفروض ان يعشقها، رغم انها محتلة، لا يقبل بها مشوهة، المفروض ان لا يحب ان يرى جمالها وطبيعتها وخضارها وزعترها وسنديانها يلتهب ويحترق وينعدم".
واضاف :"من يستغل طبيعتها ويخرج للتتزه والاستمتاع بالطبيعة التي تتميز بها بلادنا فيفتخر بها ، تلك الطبيعة التي لطالما تغنى بها شعراؤنا كالشاعر سميح القاسم والشاعر محمود درويش وغيرهم ". 
واردف :" استنكر قيام البعض بالتعبير عن فرحهم باحتراق الارض المقدسة والمباركة التي ولدنا بها وولد اجدادنا ومن قبلهم وبقينا نحن فيها وسيبقى ابناؤنا وابناء ابنائنا يعيشون فيها لنحمي ارضنا وبقائنا وعودة اقاربنا وأهلنا المشتتين في يوم من الايام، يجب أن لا نعطيهم الفرصة أن يقولوا لنا مثلما قال نفتالي بينت ان من يحرق الارض فهي شهادة انها ليست له" .

" عليه ما وقع من حرائق هو جريمة بحق الطبيعة والحيوانات "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الشاب وافد طربيه من سخنين، قال :" ان ديننا الاسلامي منعنا من قطع الاشجار حتى اثناء الحروب، وعليه ما وقع من حرائق هو جريمة بحق الطبيعة والحيوانات بالدرجة الاولى، واستغرب من اولئك الذين عبروا عن سعادتهم بوقوع هذه الحرائق" .
واردف :" لقد استغل بعض العنصريين هذه الاحداث للتحريض ضد المواطنين العرب، وحاولوا الباسهم التهمة، كما وعلت بعض الاصوات التي نادت بتجريد المتهمين من الجنسية الاسرائيلية، اين كانت تلك الاصوات عندما تم احراق الشاب المقدسي ابو خضير دون ذنب ؟ ، اين كانت تلك الاصوات عندما تم احراق بيت عائلة الدوابشة ؟ ، تلك الحادثة التي اسفرت عن مصرع عائلة كاملة" .

" الحريق لا يميز بين نبات او جماد او انسان ، لا يميز بين عربي ويهودي "
اما الشاب مراد غزال ابو ريا من مدينة سخنين ، فقال لمراسلنا :" من يؤيد الحرائق فهو مخطئ بكافة المعايير والمقاييس التي دفعته لاتخاذ قراره ، فهة مخطئ دينيا ، وطنيا ، انسانيا وسياسيا . لقد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قطع شجرة واحدة حتى في وقت الحرب ، فكم بالحري والحديث يدور عن ابادة ملايين الاشجار ، فالحريق لا يميز بين نبات او جماد او انسان ، لا يميز بين عربي ويهودي ". واضاف :" نحن السكان الاصليون لهذه البلاد ، وهذه الارض ارضنا وحضارتنا ولن نفرط بها حتى لو حكمتها اسرائيل" .
واردف :" حملة التحريض على المواطنين العرب في البلاد ليست ظاهرة جديدة ، فهي جزء لا يتجزأ من هذه الحكومة اليمينية المتطرفة" .


وافد طربيه


نزار كناعنة


صور للحرائق - تصوير رويترز




مجموعة صور من الحرائق التي شهدتها البلاد في الأيام الأخيرة، تصوير AFP




صور للحرائق في حيفا (تصوير AFP)





تصوير Getty image



تصوير reuters




تصوير الشرطة


سيارات اطفاء وانقاذ من السلطه الفلسطينية


تصوير الجيش


تصوير الشرطة



مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق