اغلاق

الطبيب محمد يحيى من كفر قرع ينقذ مسنة بجراحة نادرة

سيدة تبلغ من العمر 70 عاما من منطقة العفولة وصلت الى قسم الطوارئ في مستشفى هعيمك في العفولة ، بعد ان كانت تواجه خطر الموت بسبب كسر في احدى


الطبيبان  محمد زيدان يحيى (من اليسار) وميخائل رايخل

حلقات العمود الفقري في منطقة الرقبة ، " اصابة تعتبر خطيرة للغاية حيث ان كل حركة صغيرة للرأس قد تؤدي الى اضرار في خيوط العامود الفقري وبالتالي تؤدي الى الشلل او الموت".  وفق ما قاله الطبيب محمد زيدان يحيى من قرية كفر قرع، الخبير في وحدة جراحة الظهر والعمود الفقري.
عند  وصول المرأة الى المستشفى اتضح للاطباء ان اي حركة لرأس المسنة قد تتسبب بوفاتها. وبعد ان خصعت للفحوصات الأولية , تم ادخالها على وجه السرعة الى غرفة العمليات لاخضاعها لعملية جراحية نادرة، تم اجراؤها مرتين فقط في البلاد حتى الان.
وتم اجراء العملية للمسنة عن طريق الطبيبين المختصين في العمليات الجراحية للظهر د.ميخائل رايخل ود.محمد زيدان يحيى , وبرفقتهما أطباء التخدير المدربين اضافة الى التقنيات والتكنولوجيات المتقدمة في غرفة العمليات .
وبعد ساعات في غرفة العمليات انتهت العملية بنجاح وخرجت المسنة من دائرة الخطر بفضل مهنية وتقنية الطبيبين رايخل ومحمد زيدان يحيى .
وبحسب اقوال الطبيب محمد يحيى :" في الطريقة التي استعملناها حصدنا نتائج فورية ، ففي اليوم التالي للعملية ، تمكنت السيدة من النزول من سريرها ، وجابت القسم سيرا على الاقدام والفرحة على محياها. بدورنا شعرنا بسعادة كبيرة تغمرنا ، وبعد بضعة ايام تم تسريحها من المستشفى وعادت الى بيتها كان شيئا لم يصبها ".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق