اغلاق

بستان المرج : نهضة لتطوير الرياضة وملايين لملاعب ومنشآت

يشهد المجلس الاقليمي بستان المرج نهضة في عدة مجالات، وأحد أبرز هذه المجالات والتي تظهر النهضة بشكل جليّ فيه، هو مجال الرياضة، اذ استطاع المجلس مؤخرًا أن يقدّم


نهضة لتطوير الرياضة وملايين لملاعب ومنشآت

عدة مشاريع وأن يحصل على ميزانيات لتنفيذها، أهمها إعادة إحياء ملعب كفر مصر بميزانية نحو 5 مليون شيكل، حيث سيتم بالأيام القريبة الإعلان عن المناقصة ليتم اختيار المقاول الذي سيبدأ العمل فورًا، مشروع سيجعل من ملعب كفر مصر أحدث ملاعب المنطقة وأفخمها (باستثناء ملعب العفولة) .
حول المشاريع الجديدة، تحدث مركّز الرياضة في بستان المرج والمسؤول عن المنشآت، عبد الرحيم زعبي، وقال: "في البداية سأتحدث عن ملعب سولم الذي بدأت الأعمال فيه، خصصت له ميزانية نصف مليون شيكل، سيتم تحضير غرف جديدة وتطوير الملعب للحصول على ترخيص من اتحاد كرة القدم، أما في كفر مصر التي حرمت من أي ملعب طوال السنوات الماضية، فإن الحل قد جاء أخيرًا، كل شيء أصبح جاهزًا للمناقصة لإعادة الحياة للملعب، وقد تم تخصيص ميزانية 5 مليون شيكل له، وسيكون أفضل ملعب بالمنطقة، مع مدرجات وغرف متطورة، وأيضًا في كفر مصر استطاع المجلس جلب ميزانية لإقامة ملعب مدمج (لكرة القدم المصغرة وكرة السلة) ".
وتابع: وفي الدحي نقوم بوضع اللمسات الأخيرة، وضعنا الأضواع وبعدها سنضع العشب الاصطناعي وذلك في الملعب المدمج، أمام في نين فقد افتتحنا ملعب كرة القدم المصغرة مؤخرًا.
وقال عبد الرحيم زعبي: "القاعة الرياضية الكبرى التي بدأ المجلس بإعمارها بجانب المدرسة الشاملة، صارت بمراحل متقدمة، وهي قاعة ستخدم كل القرى وستكون الأضخم والأكثر تطورًا بالمنطقة بالإضافة إلى ترميم المراكز الجماهيرية في كل البلدات".
وأضاف: "لدينا مشاريع رياضية في المجلس، ومع تطور المنشآت الرياضية وتجهيزها ستتضاعف هذه المشاريع، اليوم لدينا مدرسة كرة قدم تابعة لمشروع "زهور الكرة" وفيها 250 لاعب من القرى الأربع".

اهتمام بتطوير الرياضة
وأضاف زعبي: "هذه المشاريع لم نصل إليها من فراغ، أود أن أشكر إدارة المجلس وأخص بالذكر أحمد زعبي رئيس المجلس، عبد الكريم زعبي نائب وقائم بأعمال الرئيس وأيضًا بهاء إغبارية محاسب المجلس وكل من يعمل لأجل هذا التطوير، وأريد أن أوضح أمرًا هامًا، أنا أعمل في المجلس منذ سنوات، طوال الـ8 سنوات التي سبقت الانتخابات الأخيرة توالى على إدارة المجلس عدد من رؤساء اللجان المعينة، كل واحد منهم كان يصل إلى المجلس فيعلن فورًا عن تجميد كل الفعاليات والمشاريع في قسم الرياضة، وطبعًا رغم ذلك لم يقلصوا من ديون المجلس، ولكن منذ الانتخابات الأخيرة ومع استلام الإدارة الجديدة، فورًا كان هنالك اهتمام بتطوير الرياضة، رئيس المجلس يتابع المشاريع بشكل يومي وقد كنا معًا في مكاتب الوزارة والجهات المختصة بتل أبيب اكثر من مرة لأجل الملاعب والمنشآت، الأمر احتاج لبعض الوقت وهذا طبيعي ومتوقع ولكن ها نحن حصلنا على الميزانيات وبدأ العمل الفعلي".
ونوّه: "سمعنا مؤخرًا بعض ردود الفعل خصوصًا بعد الاعلان عن تجهيز ملعب كرة القدم المصغرة في نين، ويجب أن نوضح، في قسم الرياضة لا نفضل بلدًا على أخرى ومثلًا لأجل تحصيل الميزانية لملعب كفر مصر عملنا لوقت طويل ومكثف، أما عن نين، فكل ما في الأمر أن الملعب الجديد أقيم على موقف للسيارات، كان جاهزًا ومحاطًا بسياج، فقط تم تخطيطه وتحويله لملعب لذا الأمر لم يحتج لوقت طويل وتخطيط وميزانيات ضخمة كما هو الحال في باقي القرى".

 "نهضة كبيرة "
بدوره قال عبد الله زعبي المسؤول ملعب سولم : " هذا الأسبوع بدأ العمل في ملعب سولم، سيتم إنشاء 3 غرف، وصيانة عامة لكل الملعب ليصبح جاهزًا بشكل قانوني لاستضافة المباريات، وسيخدم أهل القرية، فرق الأطفال، فرق المتقاعدين، المدارس، وكل مشروع رياضي في القرية".
اما
ضابط الدوام في المجلس، شادي زعبي من كفر مصر فاسترسل قائلا :" الميزانيات وكل شيء لإعادة إحياء ملعب كفر مصر ولإقامة الملعب المدمج أصبحت جاهزة، وسيبدأ العمل قريبًا، هذا أمر انتظرناه كثيرًا ومع تجهيز الملعب لن يكون هناك أي مانع أمام أهل القرية لإقامة فريق كرة قدم من جديد، اليوم الأولاد يتدربون في ملعب المدرسة وفي ملعب نين وينتظرون ملعبًا خاصًا بشغف".
عضو المجلس من قرية الدحي محمود زعبي قال:"  في الدحي بأيام الإدارة السابقة، تم إنشاء ملعب لكرة القدم المصغرة، ومع دخول اللجان المعينة أهمل هذا الملعب بشكل كبير ورغم كل توجهاتنا كانوا يرفضون أن يخصصوا له أي ميزانية، الآن بعد الانتخابات التي كانت أواخر 2014 وضع المجلس خطة عمل لتطوير الملاعب، والآن ملعب الدحي أصبح محاطًا بسياج، مزودًا بأضواء وقريبًا سيتم وضع عشب اصطناعي، تم إحياء الملعب بعد انتظار طويل والفضل يعود لإدارة المجلس ولمركز الرياضة ولكل الذين يعملون ليل نهار من أجل التطوير في قرانا".
مدير قسم الصحة في المجلس، ومدير المركز الجماهيري في قرية نين علي عبد الكريم زعبي علق على الموضوع بالقول :" هنالك نهضة كبيرة في المنشآت، ميزانيات ضخمة ومشاريع بدأ تنفيذها فعلًا، وهدفنا أن نضاعف الفعاليات اللامنهجية دون تفريق بين بلد وأخرى، وكل مركز جماهيري في كل قرية يخدم أهل القرى الأربع".

"مبالغ كبيرة"
سكرتير المجلس زهير زعبي قال:" مبالغ كبيرة استطاع المجلس تحصيلها لملاعب كرة القدم والملاعب المدمجة، تجهيز هذه الملاعب يعني تجهيز بنية تحتية سليمة للمستقبل القريب ، فدون المنشآت لا مجال للبرامج الرياضية واللامنهجية ومع هذه المنشآت ستنشط القرى بالبرامج فهنالك ميزانيات من كافة الوزرات، ملعب كفر مصر مثلًا وفقًا للمخطط والميزانيات سيكون ملعبًا لا مثيل له في المنطقة، هنالك تعاون كبير بين كل الأطراف في المجلس، رئيس المجلس يتواصل مع كل الجهات وهذا التعاون هو سبب التقدم بالمشاريع بهذا الشكل، وأيضًا سيتم تفعيل المراكز الجماهيرية وضمها مع "شركة المراكز الجماهيرية" وتعيين مركز للشبيبة، كل هذه الأمور المجلس بصدد القيام بها".
بدوره قال نائب وقائم بأعمال رئيس المجلس عبد الكريم زعبي: "استلمنا مجلسًا بحالة صعبة واليوم تحسن بشكل كبير، والمشاريع كلّها ستنفذ بإذن الله".
عبد الكريم زعبي نائب وقائم بأعمال رئيس المجلس قال: "هذه المشاريع التطويرية في مجال الرياضة والثقافة هي جزء من النهضة التي وعدنا بها وننفذها، بعض الأهالي يعتقدون أن الأمر يسير ببساطة وسرعة ولكن الأمور ليست كذلك فهنالك خطة إشفاء وهنالك عجز كان على الإدارة أن تعمل لتقليصه وهنالك ملفات كان يجب إغلاقها، استلمنا مجلسًا بحالة صعبة واليوم تحسن بشكل كبير، والمشاريع كلّها ستنفذ بإذن الله".

رئيس المجلس أحمد زعبي: مشاريع عديدة في كافة المجالات، لكن الأمر ليس "كُن فيكون"
بدوره رئيس المجلس أحمد زعبي أثنى على الطاقم الذي يعمل بجد، وأكد أن هذه المشاريع كلّها هي نتاج عمل متواصل وكثيف وقال: " الميزانيات لم تكن ستصل لولا التوجهات الحثيثة والخطط المنظمة، ومثلًا في كفر مصر، أهل القرية حرموا لسنوات من ملعب كرة القدم وما زالوا يعانون لذلك نحن وضعنا هدفًا أساسيًا بأن نجهز خطة مناسبة ونقدمها لنحصل على الميزانية الملائمة لهذا الملعب، وفعلًا حصلنا عليها وسنعلن عن المناقصة قريبًا ثم البدء في العمل وستتفاجأ المنطقة من الملعب بعدما يصبح جاهزًا، وأيضًا هنالك ملعب مدمج سنقيمه في القرية، هذا في كفر مصر، إضافة لتطوير ملعب سولم وتطوير الملعب الصغير بالدحي وملعب نين، في كل المجالات نحن نعمل، ونحن نعرف جيدًا أن الناس تنتظر هذه المشاريع، كما ننتظرها نحن وأكثر، ولكن الأمر ليس "كُن فيكون"، هنالك مسارات بيروقراطية معينة في كل مشروع ومشروع وهنالك خطة إشفاء بالمجلس تعمل بشكل رائع ويتحسن عبرها وضع المجلس الاقتصادي ولكن في المقابل هذا يحددنا في بعض الأمور، وأيضًا هنالك مشاريع في كافة المجالات، من الإسكان، إلى الثقافة والرياضة، إلى الخدمات وصيانة الشوارع والبنى التحتية وغيرها".
 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق