اغلاق

مختص بالبيئة من طمرة: ‘ردّوا للطبيعة خيرها .. وكلنا مسؤولون‘

انحباس المطر والدخان المنبعث من المصانع والسيارت ، والوعي البيئي لدى الجمهور ، وتضرر الاجواء من كل هذه العوامل تبدو وكانها قضايا لا تشغل بال الكثيرين ،رغم ان لها


 المختص بشؤون البيئة محمد حجازي مركز المشاريع البيئية في وحدة البيئة " بوابة الجليل "

علاقة وثيقة بحياة بني البشر ... صحيفة بانوراما التقت المختص بشؤون البيئة محمد حجازي مركز المشاريع البيئية في وحدة البيئة " بوابة الجليل " ، الذي فتح ملفات كثيرة حول مشكلة الوعي البيئي وانحباس المطر والأضرار التي يسببها الانسان للبيئة ، وهو يقول " حافظوا على البيئة فهذه مسؤوليتنا جميعا  " ...


| تقرير : فتح الله مريح مراسل صحيفة بانوراما |

كيف ترى الوعي البيئي لدى المواطن العربي في البلاد ؟
بشكل عام هنالك وعي بيئي لدى المواطن العربي في البلاد ، وهو يدرك المخاطر ، لكنه للأسف الشديد لا يأبه بها ، ولا يتخذ خطوات لمواجهة مخاطر البيئة .
الاسباب لذلك كثيرة ، قد يكون عدم اهتمامه بالبيئة التي تحيطه ، أو تلك البعيدة عن بيته ، أو الضغوطات الكثيرة التي يعيش بها . لقد اجريت احصائيات بين عدة اوساط في العالم ، فوجدت في هذه الاحصائيات ان المواطن العربي يهتم ببيته ونظافته أكثر مما يهتم الشخص من الوسط اليهودي بنظافة بيته ، بينما الشخص اليهودي تهمه البيئة المحيطة ببيته وبمكان سكنه ، ويبدي اهتماما بنظافة الهواء والطبيعة المحيطة به  .

ما السبب في ذلك برأيك ؟

لا بد من التوضيح أن هنالك من يحافظون على البيئة المحيطة بهم ، لكن الكثير من الاشخاص لا يبدون اهتماما أبدا . هنا تأتي قضية المقاولين ، وخاصة العرب المنهم ، اذ ترى البعض منهم يلقون النفايات ومخلفات العمل والبناء في بلداتهم العربية وفي أطرافها ، ولا يلقونها باماكن معدة لذلك . أريد ان اشير الى حادثة وقعت معي كمسؤول في وحدة البيئة "بوابة الجليل" ، فقد ذهبنا مرة لأعمال تنظيف في المنطقة الصناعية المحاذية لطمرة فوجدنا كومة نفايات وردم جراء ترميم بيت ، على ما يبدو ، وقد لاحظنا هناك وجود اوراق ووصولات تابعة لرجل اعمال من الوسط اليهودي ، وقمنا بالاتصال به فقال لنا : "نعم هذ نفايات من خلال ترميم بيتي" ، واكد لنا : "انه دفع مالا للمقاول العربي لكي يلقي النفايات في مكان معد لذلك" . اذن فان هذا المقاول اختار ان يلقي النفايات بالمنطقة الصناعية في طمرة ليوفر بعض المال ، وهذا يؤكد الوضع الحقيقي لما نعاني منه ، فنحن بشكل عام لا نعمل من اجل بيئتنا والحفاظ عليها .

هل يقتصر التلوث الذي يتسبب به الناس على القاء النفايات فقط ؟

بشكل عام المواطن في البلاد لا يأبه بما يقوم به من تلوث بالضجيج ، وبالدخان والحرائق ، والقاء النفايات والردم وحتى الجيف في أطراف المدن والقرى ، تراهم يشعلون الاشجار التي يتم قطعها من ساحات البيوت والحدائق البيتية . نحن نلحق الضرر ببيتئنا التي نعيش بها ، وهي ستعيد لنا ما القيناه عبر كوارث بيئية وغيرها . أود أن اشير هنا الى ان الكثير من المواطنين العرب يشعلون النيران بشكل عبثي ، عدا عن قلة الوعي تجاه الضجيج الذي يتسبب به المحتفلون بالأعراس وغيرها ، ولا يبدون اهتماما بغيرهم . هذا كله يجتمع بسياق واحد وهو أننا نفتقر لممارسة الوعي البيئي ، مع اننا نعرف
جيدا ما هو المطلوب منا بيئيا .

هل هنالك ارشادات ونشاطات توعية تبادرون لها في وحدة " بوابة الجليل " ؟

بالتعاون مع مركز التثقيف البيئي في وحدة "بوابة الجليل" نقدم محاضرات في المدارس ، ونبادر لتنظيم فعاليات حيوية كثيرة ، وهذا يشمل المبادرة لتنظيم حملات نظافة وتنظيف حدائق عامة ، وبناء حدائق عامة من مواد مستحدثة ، وقد اقيمت فعلا حدائق بهذه الطريقة في أحياء مختلفة بمشاركة متطوعين شباب وفتيات . اضافة الى ذلك ، لدينا نشاط عبر الاعلام ، وعبر شبكة الانترنت ، ونقوم بتوزيع نشرات توعية وغيرها من الفعاليات المتواصلة . بين كل فترة وأخرى نقوم بإزالة الاوساخ من اطراف المدن والبلدات بالتعاون مع اقسام الصحة وغيرها ، ففي أقسام الصحة يعمل مراقبون ، وهنا اريد ان اتحدث عن منطقة شفاعمرو وطمرة ، فهم يقومون بواجبهم لكن المواطن يعرف جيدا ساعات وصول المراقبين ، ويستغل ذلك احيانا لرمي الاوساخ في الساعات التي لا يعمل بها المراقبون . نحن نبذل قصارى جهدنا لمعرفة هؤلاء المخلين بالقانون ، واؤكد اننا نعمل اليوم على تطوير جهاز لرصد اولئك الذين يبعثون الفوضى والضرر في بيئتنا .

" القاء الاطارات واشعال النيران "
هل هنالك ظاهرة معينة تقلقك أكثر من غيرها بالمجال البيئي ؟
ظواهر كثيرة تقلقني ، من القاء النفايات واشعال النيران ، والقاء المواد الكيماوية والبلاستيكية ، لكن هنالك ظاهرة منتشرة بوسطنا العربي ، وهي القاء الاطارات بضواحي المدن والقرى ، والتي تشكل خطرا كبيرا وتساهم بانتشار أمراض كثيرة منها حمى النيل ، اضافة لقضية النفايات الصلبة ، وهي اقل ضررا من الاطارات التي يعتقد البعض انها لا تضر ، فالمطلوب
من اصحاب المحلات ان يعيدوا تلك الاطارات للاماكن المعدة لاستحداثها ، ليتم استغلالها بمشاريع كثيرة.

هل ترى ان هنالك ازدياد بكميات النفايات والتحديات التي تواجهونها ؟
النفايات تزيد بالطبع ، لكن التحديات اقل علينا ، لأننا نجد البدائل من اقامة مراكز جمع نفايات كثيرة ومتنوعة ، ونقوم بفصل النفايات البلاستيكية عن الورق او عن مخلفات المواد التموينية . الكثير من البلدات العربية تقوم اليوم بعمليات فصل للنفايات ، مع الاشارة الى ان التكنولوجيا اليوم لها دور كبير بتسهيل ظروف عملنا ، لكن الامر ما زال معقداً تجاه تصرف المواطن امام بيئته ومسؤوليته تجاهها.

هل ترى ان المناخ السائد وانحباس الامطار يأتي بمرحلة ما بسبب البشر ؟
هنالك تلوث ملحوظ وكبير في الجو ، وفي الفترة الاخيرة يتحدث العالم عن الانحباس الحراري والتغيير المناخي ، والامر واضح . ضرر المناخ والبيئة ناتج عن الثورة الصناعية في العالم وتطور الصناعة الكيماوية والحياة التكنولوجية ، واستخدامنا للنفط والغاز والنار والدخان الذي ينبعث جراء ذلك ، عدا عن الحروبات واستعمال الاسلحة الفتاكة في العالم وفي منطقتنا ، مع الاشارة الى ان هنالك غازات تبقى في الجو ، وتؤثر كثيرا على حركة الامطار والغيوم ، فالمؤتمرات والقمم التي تعقد في شرق اسيا واوروبا والمؤتمرات حول المناخ هي دلالة على اننا دمرنا بيئتنا بكل ما اتيح لنا من وسائل ، وانحباس المطر واضح ويتغير من عام الى عام ، وهذا دليل على الاضرار التي لحقت بالبيئة .

هل من كلمة أخيرة ؟
أوجه رسالة للمواطنين العرب وأقول لهم حافظوا على انفسكم وبيئتكم ، وردوا للطبيعة خيرها الذي تمنحه لنا ، فكلنا سوية مسؤولون عنها .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق