اغلاق

الفنان راغب ابو ركن من عسفيا: ‘الشهرة لذيذة لكن لها ثمن‘

هو شاب يهوى التمثيل والتصوير والاخراج منذ صغره ... في جيل 10 سنوات مر بتجربة كانت وما زالت بالنسبة له نقطة تحوّل ، ففي ذلك الوقت قام على اعداد فيلم قصير


الممثل والمخرج راغب ابو ركن

يحمل اسم "عصا سحرية" ، مدته نحو 15 دقيقة ، ويعالج قضية " الطمع " ، ومنذ ذلك اليوم عرف ان هذه هي مجرد البداية ... انه الفنان الشاب راغب أبو ركن الذي يتحدث في الحوار التالي عن التمثيل ، الشهرة والمنافسة ...

| حاورته : سوار حلبي مراسلة صحيفة بانوراما |

بطاقة تعارف :
الاسم : راغب ابو ركن
العمر: 31 سنة
البلد : عسفيا
الحالة الاجتماعية : متزوج

 بداية هل لك ان تعرف القراء على نفسك ، ومتى بدأت علاقتك بالتمثيل ؟ 
انهيت تعليمي الثانوي بمدرسة اورط رونسون ، ودرست مجال التصوير والإخراج . انا شاب يهوى التمثيل ، التصوير والإخراج ، وارتبطت بهذه الامور واحببتها منذ نعومة اظافري . أذكر أنني عندما كنت ابن 6 سنوات كنت أقول وأردد أنني سأكون فنانا وممثلا. أول فيلم قمت بإخراجه كان عندما كان عمري 10 سنوات كانت مدته 15 دقيقة ، وأطلقت عليه اسم " العصا السحرية " ، لكن المحيطين بي لم يفهموا اهمية ما افعله ، ولم يفهموا لماذا امسك الكاميرا وأقوم بالتصوير ، ولم يعرفوا ان الحب لمجال التصوير والتمثيل يجري بدمي . أعتبر نفسي بدأت من "الطريق الصغير" ، وأنا اليوم ببداية "الطريق الكبير" للوصول الى هدفي وتحقيق ذاتي في عالم الفن والتمثيل.

حدثنا أكثر عن فيلمك الاول "العصا السحرية" !
هذا الفيلم الذي اخرجته احتاج الى تفكير دقيق ومبدع ، ففي ذلك الوقت لم تكن تتوفر لي الاجهزة الاكثر تطورا ، لكني استطعت ان اصور فيلما بطريقتي الخاصة ، حتى اذكر اني قمت بتشغيل موسيقى كلاسيكية بجهاز " المسجل " مع اجهزة الفيديو والكاميرات . مدة الفيلم نحو 15 دقيقة ويتمحور حول قصة ولدين يجدان عصا سحرية ، واحدهما يطمع بأخذ العصا
لوحده . من خلال هذا الفيلم استطعت وبدون شعور ان امرر رسالة تقول ان خصلة الطمع تتواجد لدينا منذ الصغر . على الرغم من ان الفيلم من ناحية تقنية قد يعتبر ضعيفا كوني قمت بإخراجه وأنا طفل ولم اتلقى مساعدة أي شخص ، لكني افتخر بما اخرجته ، وبالرسالة التي مررتها رغم صغر سني .

ما الذي جذبك الى عالم التمثيل وإخراج الأفلام ؟
حب هذا المجال يجري بعروقي وبدمي منذ نعومة اظافري ، وانا اهواه بجميع تفاصيله.
هل لك ان تحدثنا عن المسلسل الذي شاركت به ويعرض في هذه الفترة على شاشات التلفزيون الاسرائيلية ويحمل اسم " تأجاد " ؟
هذا المسلسل يعرض كل يوم من الاثنين وحتى والخميس عبر شاشة تلفزيون "يس 13" و"يس اكشن" . هذا المسلسل نال نجاحا باهرا في اسرائيل ، وأنا اجسد فيه شخصية "شفيق" ، ومنذ بدء عرض المسلسل يطلق علي الناس اسم " شفيق " وينادونني بهذا الاسم .

" الفن هو الاكسجين الذي اتنفسه "
حدثنا عن شخصية " شفيق " التي تجسدها في المسلسل؟
"شفيق" هو شخص بدوي ، وهو ذو شخصية مميزة جدا . شخصية شفيق ذكية ومكارة ، وبلغتنا يمكن ان نقول أنها شخصية "خبيثة" ، فهو يعرف كيف ينال المال ، لكن ما يميز "شفيق" هو انه شخص حساس جدا لعائلته ، رغم كل الامور ، فعندما يعود الامر لعائلته او لمن هو قريب منه نرى منه شخصيته الشجاعة التي يهمها عائلتها وسلامتهم ،
ويمكنكم رؤية ذلك من خلال الحلقات القادمة .

ماذا يعني بالنسبة لك عالم التمثيل والاخراج والتصوير ؟
الفن بالنسبة لي هو كالأمور الروحانية ، والفن بالنسبة لي هو عالمي ، وهو كل شيء بحياتي ، وهو الاكسجين الذي اتنفسه ، والطعام الذي اتغذى عليه .
هو كعائلتي وأهلي وأحبائي ، وهو جزء لا يتجزأ من حياتي . لا أعلم أين كنت سأكون اليوم بدون الفن ، فهو الأمل بالنسبة لي ، وهو ما يجعلني شخصا سعيدا ، فالفن يغذي روحي ونفسي ، وينتابني شعور رائع عندما اقوم بما احبه.

أين ترى نفسك بالمستقبل البعيد ؟

طموحاتي كبيرة جدا ، فحلمي ان اصل الى مركز مرموق في بلادي في مجال التمثيل ، لكن طموحاتي لا تنتهي هنا ، فحلمي الكبير هو ان اصل الى العالمية وان اصل هوليوود. 

ما هو سر نجاحك ؟

سر النجاح هو أن نكون ذاتنا ، وأن نعمل ما نحب ، وأن نؤمن بما نعمله ، وأن نؤمن بأنفسنا وبقدراتنا ، لكن ذلك لا يكفي ، فالإيمان بالنفس والموهبة لا يكفيان ، بل علينا ان نجتهد وننمي ونطور قدراتنا لنحقق النجاح .
سر النجاح ان نكون نحن ذاتنا ، وأن لا نتصنع ونمثل فالتمثيل يكون فقط بالأعمال الفنية.

برأيك كيف ينظر المجتمع الى هذه المهنة ؟
المجتمع لا يدعم الفن على مختلف انواعه ابدا ، وخاصة مهنة التمثيل والإخراج . ما أود ان اقوله للمجتمع هو ان في هذه الايام يوجد جيل صاعد ورائع ، يحمل مواهب هائلة ونادرة ، وقد حان الوقت ان ندعم هذه المواهب لتصل الى أعلى القمم . علينا كمجتمع ان ندعمهم ونعطيهم المنبر ليخرجوا مواهبهم ويصقلوها، فانا اليوم احاول ، من خلال تقدمي ، ان افتح طريقا ومجالا من خلاله يستطيع كل من يحمل موهبة ان ينطلق نحو تحقيقها وإيصالها الى الاماكن الصحيحة. علينا كمجتمع ان نفكر ببعد افق.

ما هي الصعوبات التي تواجهها بهذا المجال؟
المنافسة ، فطريق الفن هو طريق صعب جدا ، والمنافسة هي احدى التحديات التي نواجهها فيه . بالإضافة الى كل ذلك ، قد تصادف من يحاول ان يفشلك . في بداية المشوار في عالم الفن ، لا يوجد هناك مال كثير ، بمعنى دخل مالي كاف ، وفي بعض الاحيان تضطر أن تدفع من جيبك الخاص ، وهذا الامر قد يكسرك ، لكن من يحب هذا المجال لا تكسره هذه الصعوبة. 

هل من كلمة بودك ان توجهها للشباب والشابات ليخطوا نحو تحقيق اهدافهم كما فعلت انت ؟
أقول للشباب والشابات سيروا وراء ما يقوله لكم قلبكم ، ولا تكترثوا لعدم تشجيع ودعم الاقرباء لما تودون تحقيقه ، لانه وفي اغلب الاحيان اكثر اشخاص مقربين لك هم الاشخاص الذين يدمرون حلمك ، فمن تجربة شخصية ، أقول لكم ، حققوا ذاتكم وأحلامكم التي تريدونها . لا تيأسوا بل حاولوا جاهدين من اجل تحقيق مبتغاكم . بالعمل والمثابرة والإيمان بكوادرنا وبما نقوم به نصل الى اهدافنا.
 
بما أنك أصبحت صاحب شخصية معروفة ، هل ترى أنه يوجد ثمن لهذه الشهرة ؟

بدون ادنى شك انه مع الشهرة يدفع الشخص ثمنا غاليا ، اذ يصبح محط الانظار . ان قلت لك ان هذا الامر غير جميل فانا اكذب ، ففي الشهرة يوجد نوع من اللذة ، لكن انا أذكر نفسي دائما ان الشهرة لن تنسيني من انا ، وما هو الهدف الحقيقي الذي وضعته لنفسي ، فكما هو معروف ، فان الشهرة في الكثير من الاحيان تعطي الفنان شعورا انه يختلف عن باقي الاشخاص ، وانا شخصيا ارى عكس ذلك ، فمثلا عندما يراني شخص ويطلب توقيعي او يطلب ان يأخذ صورة معي أرى به شخصا يحترمني ويقدر فني ، فمنه استمد طاقتي لأكمل طريقي في الفن ، وأحاول جاهدا من اجل ان اكون عند حسن ظن الجميع ، ففي نهاية المطاف انا انسان عادي جدا بسيط ومتواضع.

ما هي الصفات التي قد يتفاجأ البعض من انها موجودة بك ؟
بالإضافة الى حبي لفن التمثيل والتصوير والإخراج فانا احب ان اغني.

هل من كلمة اخيرة ؟
انتهز الفرصة لأوجه كلمة شكر لكل من يتابعني ، ولكل من يحبني ويدعمني . في الفترة الاخيرة اتلقى رسائل كثيرة عبر شبكة التواصل الاجتماعي ، وعبر هاتفي الخاص من أشخاص يدعمون ويثنون على عملي ، فانا اشكرهم من كل قلبي وأتمنى ان ابقى عند حسن ظنهم . في الختام لا بد من تقديم كلمة شكر لمؤسسة بانوراما وموقع بانيت ، ولك سوار حلبي على ما تقدمونه من رسالة سامية وداعمة للمواهب والكوادر في مجتمعنا .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق