اغلاق

مستشفى رمبام بفعاليات توعوية للوسط العربي حول الايدز

في السنوات الاخيرة يسجل ارتفاع بعدد المصابين بفيوس HIV ( الايدز)، وذلك بسبب قلة الوعي الصحي في عدد من المجتماعت وعدم قيام المواطنين باجراء الفحوصات الطبية
Loading the player...

للكشف عن الايدز ، مما يجعلهم يعيشون مع هذا المرض دون علمهم .
المجتمع العربي واحد من تلك المجتمعات في البلاد التي لا تقوم بفحص الايدز، وفي أغلب الاحيان يتم الكشف عن الاصابة بمرض الايدز في الوسط العربي في مراحل متأخرة .
وبمبادرة من لجنة محاربة الايدز بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومستشفى رمبام، تم تنظيم عدة فعاليات توعية بمشاركة نحو 400 طالب عربي من صفوف الحادي عشر والثاني عشر من مختلف البلدات في منطقة الشمال حول مرض الايدز ، وعن التصرف الجنسي المسؤول لمنع الاصابة بمرض الايدز ، وذلك بهدف رفع وعي الموطنين لخطورة مرض الايدز .
الحديث يدور عن طلاب يتبعون لمشروع الاتجاهات الصحية الذي ينظمه مستشفى رمبام منذ عدة سنوات ، ويتم تمرير المواد للطلاب عن طريق عاملة اجتماعية باللغة العربية .
مع بداية هذا الاسبوع استضاف مستشفى رمبام مئات الطلاب ضمن المشروع وتحت شعار " الشبيبة يحدثون التغيير" ، وقد شارك في اليوم الدراسي رؤساء سلطات محلية ومسؤولين من وزارة التربية والتعليم ولجنة محاربة الايدز في مستشفى رمبام، وقدم المحاضرة الممثل نورمان عيسى .







































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق