اغلاق

الشرطة: تشكيل فريق تحقيق قطري خاص للتحقيق بالحرائق

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لتفنيد الشائعات وتجنب تقديم البيانات التي لا أساس راسخ لها ،

تصوير الشرطة

وحتى ان هنالك في بعضها تضليلا للجمهور، اود أن اوضح على أنه في الوقت الحاضر هناك عدد كبير من التحقيقات المفتوحة ذات الصلة في موجة الحرائق الاخيرة . وكذلك أؤكد أن مجرد وجود التحقيقات ليس هو بمؤشر على وجود جريمة الحرق العمد، حيث اننا نجري التحقيقات كذلك في مسار الاشتباه بتوسع بعض من الحرائق عن طريق الإهمال .
هذا ووفقا لمسؤولين في مديرية سلطة الاطفاء والإنقاذ، خلال موجة الحرائق التي اجتاحت دولة إسرائيل، فترة الاسبوع الفائت، تم تسجيل حرائق في نحو 1773 ميدانا في شتى أنحاء البلاد.
اضف، شكلت الشرطة الإسرائيلية فريق تحقيق قطري خاص للتحقيق بمجمل الحرائق . وبالإضافة إلى ذلك، تم توظيف كافة الموارد الضرورية للتحقيق في شتى هذة الوقائع، وهي مستمرة حتى نضع أيدينا على الجناة وتقديمهم للعدالة.
كذلك، استجوبت الشرطة الاسرائيلية وحققت مع العشرات من الضالعين حتى الآن، ومعظم التحقيقات بشأن المشتبه في ضلوعهم بالإشعال المتعمد، لا تزال جارية.
هذا واود أن اوضح ايضا على أن ايا من التقارير عن اعتقالات أو تقارير تخص التحقيقات، لا تعني بينات وبيانات على الانتهاء من التحقيقات فيها او التوصل الى استنتاجات حولها" .
واضاف البيان :" كما ووفقا للمعهود والمقتضى، في نهاية هذه التحقيقات سيتم نقل المواد الى مكتب النيابة العامة لصياغة القرار بشأن الاستمرار في باقي الإجراءات، وبما يشمل التقدم في لوائح اتهام وتصنيف نوعية الجريمة.
كذلك وللعلم، الصلاحيات لتحديد مقدار التعويض من قبل الدولة عن الحرائق، هي من الصلاحيات المخولة الى سلطة ضريبة الأملاك.
والى كل ذلك فان الشرطة، إلى جانب هيئات التحقيقات الأخرى، تواصل في بذل كل جهد متاح امامها وممكن حتى التوصل الى خلاصة التحقيقات عاجلا غير اجل، وبالتالي تحويل التقييمات والمعلومات الكاملة التي في حوزتها الى النيابة العامة دون اي تأخير" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق