اغلاق

سامي ياسين عضو بلدية الطيبة: لا لتمديد عمل مكب النفايات

عمم عضو بلدية الطيبة من الجبهة سامي ياسين بيانا على وسائل الاعلام ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول قضية " مكب النفايات ك . ح " غربي الطيبة .


عضو بلدية الطيبة سامي ياسين

واستهل ياسين البيان قائلا :" أنه يبدو ان التغطية على الحقيقة وسلب حق المواطن بالاعتراض هي ممارسات تعتبرها بلدية الطيبة " شفافية ومشاركة للجمهور !! " ، وإلا فكيف يمكن تفسير إبرام بلدية الطيبة لاتفاقية مع شركة ك.ح تتعهد وتلتزم بها بتمديد عمل مكب النفايات ك.ح، لم تُذكر فيها كلمة "اغلاق" حتى ولو لمرة واحدة لهذا المكب ، وذلك حتى  قبل صدور قرار للجنة اللوائية بهذا الشأن ، لا وبل تجبر فيها بلدية الطيبة اللجنة اللوائية العمل على المصادقة وعلى تمديد عمل المكب ، وتسلب فيها حق المواطن الطيباوي وكل المتضررين من تقديم اعتراض للخارطة ، كل هذا يتم الترويج له على انه اغلاق للمكب ! " .
واستطرد ياسين يقول : " أما الحقيقة فهي كما يلي : بتاريخ  29.09.16 عقدت جلسة للجنة التنظيم والبناء لبلدية الطيبة للبحث بـ 5 ملفات بناء وملف لتمديد عمل مكب النفايات غربي مدينة الطيبة المعروف بمزبلة ابو خديجة والمصادقة على الخارطة المفصلة  ط ب /3180 او رفضها . وكان تصويت بالاجماع ، لاغلاق مصنع تكرير النفايات "شرونيم " ، بالحقيقة تصويت لا يوجد له اية قيمة قانونية لان المصادقة على عمل المصنع غير مدرج على طاولة البحث وليس من صلاحية لجنة التنظيم ، وما هي الا طريقة لصرف الانظار عن المضمون . ادرج ملف تمديد عمل مكب النفايات الخارطة المفصلة ط ب /3180 لأربع سنوات دون تغيير سائر البنود ".

" لا نريد جبالا من النفايات ونرفض الطلب نهائيا "
ومضى ياسين يقول في البيان : " لقد اضاف رئيس البلدية السيد شعاع منصور بعض البنود على الطلب المقدم للمصادقة بحالة ان لجنة التنظيم اللوائية قررت المصادقة على الخارطة ان تضيف تلك البنود . عارضت بشدة التعامل مع الخارطة وطالبت برفض الطلب وعدم التعامل معها نهائيا من دون عمليات تجميل لا نريد جبالا من النفايات ورفض الطلب نهائيا. وللأسف تمت المصادقة على القرار .
3- اذا رات لجنة التنظيم اللوائية المصادقة على الخارطة مع كل التحفظات للجنة التنظيم تطالب لجنة التنظيم المحلية لمدينة الطيبة المصادقة على الخارطة بعد تنفيذ الشروط . لي الكثير ما اقوله حول هذه الشروط ولكن من نافلة القول ان غالبية الشروط التي كانت ملزمة بالخارطة الموقع عليها من قبل الشركة ك.ح اتفاقيات سابقة مع لم يتم احترامها وكما عهدنا شركة ك.ح ناقضة لكل العهود على مدار اكثر من 20 عام فما هو السبب الذي سيلزمها الان ؟ ".

" التصدي لهذه المخططات بالمسارات القضائية "
وتابع ياسين يقول : " رئيس البلدية يخرج للصحافة باتفاقية وقعها مع شركة ك.ح لتمديد عمل المكب لسنتين اضافيتين قبل ان تبحث الخارطة من قبل اللجنة اللوائية
- البند رقم  11- ب : تتعهد بلدية الطيبة بتمديد رخصة عمل شركة ك.ح  المكب لمدة سنتين حتى 01.01.2019 ، واصدار رخصة عمل حالا يسلم لشركة ك.ح موعد اقصاه 30.11.2016 ورخصة عمل المكب يجب اصدارها حسب القانون ويجب وان يصادق عليها من قبل كل الجهات الرسمية لإصدار الترخيص وخاصة مكتب حماية البيئة  . وبهذا تكون بلدية الطيبة قد تعهدت لشركة ك.ح بتمديد عمل مكب النفايات قبل صدور قرار للجنة اللوائية. واضح أن الاتفاقية لم تذكر كلمة اغلاق حتى ولو لمرة واحدة. بهذه الاتفاقية تجبر بلدية الطيبة اللجنة اللوائية العمل على المصادقة وتمديد عمل المكب وتسلب حق المواطن الطيباوي وكل المتضررين من تقديم اعتراض على لخارطة " .
وختم ياسين بيانه قائلا : " اتوجه الى رئيس البلدية السيد شعاع منصور بالعدول عن الاتفاقية والتصدي لهذه المخططات بالمسارات القضائية والنضال الجماهيري من اجل مستقبل افضل لنا ولابنئنا من بعدنا " .

بلدية الطيبة : " الشفافية فوق أي اعتبار ومشاركة الجمهور واجب "
وحول موقفها من هذه القضية ، كانت بلدية الطيبة قد عممت بيانا قالت فيه " أنه حرصا منها على مشاركة الجمهور بقراراتها، ولأن القرار مسؤولية جماعية مشتركة، ها نحن نُطلع الجمهور على التسوية التي توصلّت إليها البلدية مع أصحاب المكب، ونعرض أمامكم فحوى الاتفاقية التي من خلالها خضع أصحاب المكب إلى شروط البلدية التي صادق عليها المجلس البلدي " .

" الادارة الحالية أنهت مشكلة مركبة ومماطلة ومعاناة دامت عشرات السنوات "
وأضاف بيان بلدية الطيبة : " كما هو مبين بالاتفاقية ، ورغم أن ذلك سيؤدي إلى اِرتفاع باسعار جمع النفايات للبلدية لأنها ستعمل على نقلها لمكب نفايات بعيد، إلا أنها، وكما أوعدت أوفت، سيُغلق مكب شارونيم (المزبلة - مكب النفايات البيتية) بـ 1/3 وبهذا تكون البلدية قد وضعت حدا للمماطلة من جهة والمعاناة من جهة أخرى دامت لعشرات السنوات " .
واستطرد بيان بلدية الطيبة : " أما فيما يتعلق بمكب النفايات الصلبة "ك.ح" (الحفرة)، ولأنه هناك اِجماع كامل وتام على ضرورة ترميمه واِغلاق حفرته بشكل كامل كونها تُشكل خطورة بيئية صحية، وحتى لا تتحول مع الزمن لمكان مهجور يُستغل لكب النفايات، سيُغلق هو الآخر حتى موعد أقصاه 1/1/19 أو بمدة زمنية أقل طبقا لسير وتقدم أعمال الترميم، والمواد التي ستُغلق بها الحفرة ستقتصر فقط على الرمال وبمصادقة وزارة حماية البيئة.  وبهذا تكون الادارة الحالية قد أنهت مشكلة مركبة ومماطلة ومعاناة دامت عشرات السنوات " .
يشار الى انه في حال وصول اي تعقيب على ما جاء في الخبر أعلاه ، سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .


صورة من الارشيف



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق