اغلاق

ساوثجيت أمام سقف توقعات مرتفع وسط تحديات

قضى جاريث ساوثجيت اليوم الأول كمدرب لمنتخب انجلترا لكرة القدم بعد تثبيته في منصبه محاولا نيل الدعم في مستهل رحلته لبناء جيل ذهبي جديد يوم الخميس.



والكرة الانجليزية في انحدار بعد الاخفاق في بطولة أوروبا 2016 ولطخ سمعتها مؤخرا مزاعم اعتداءات جنسية على أطفال في أندية محترفة.
وخاض ساوثجيت (46 عاما) أربع مباريات كمدرب مؤقت لانجلترا قبل تعيينه لمدة أربع سنوات يوم الأربعاء وتعهد ببذل قصارى جهده ليكون على قدر التطلعات.
وقال ساوثجيت الذي أقنع الاتحاد الانجليزي بتعيينه بعد رحيل سام الاردايس الذي قضى 67 يوما فقط في المنصب "هناك تطلعات كبيرة حول هذا المنصب وسأقبل بذلك."
وأضاف "..لا أعتقد أن هناك مهمة مستحيلة. توجد مهام أصعب من أخرى وبعض المهام معقدة ومهمتنا تبدو كذلك بالتأكيد.
"هذه فرصة كبيرة للمضي خطوة إلى الأمام ومساعدة بلادنا في فترة من المفترض أن تكون مشوقة جدا."
وأظهر ساوثجيت دعما للقائد وين روني بعد نشر صور له بدا فيها ثملا في حفل زفاف بعد الفوز على اسكتلندا بتصفيات كأس العالم 2018.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق