اغلاق

جبهة الطيبة والحزب الشيوعي : لا للعنف ولا للجريمة

‎أصدرت جبهة الطيبة ، والحزب الشيوعي بيانا أدانا فيه بشدة " محاولة الأعتداء على احد موظفي بلدية الطيبة " ، وطالبا الشرطة " مرة تلو المرة القيام بواجبها ،


الصورة للتوضيح فقط

بحماية المواطنين ومعاقبة المجرمين " ، وفق ما جاء في البيان .
‎وأضاف بيان جبهة الطيبة : " اننا نضم صوتنا لصوت بلدية الطيبة المستنكر للعنف اتجاه المواظفين وكل مواطن طيباوي .
‎ونتضامن معكم ونمد يد التعاون لكم من اجل محاربة كل ظواهر العنف . ‎في هذه الساعة المقتة لبلدنا علينا ان نتوحد من اجل انقاذها من آفة العنف ".

" ‎العنف سرطان يقتل المجتمع "
كما جاء في البيان : " ‎أهالي الطيبة الكرام : ‎لقد عانت بلدنا في السنوات السابقة عناء شديد بسبب انتشار العنف والجريمة ، وكلنا نذكر تلك الفترة السوداء في تاريخ الطيبة ، وفي الفترة الاخيرة يلاحظ انخفاض بنسبة العنف في البلد ، تعالوا معاً نحارب مل ظواهر العنف لكي لا نعود لتلك الايام السوداء . ‎العنف سرطان يقتل المجتمع . ‎لا للعنف نعم للمودة والاحترام والمحبة . ‎الحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية - الطيبة ".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



إقرأ في هذا السياق:
اطلاق النار على سيارة موظف كبير في بلدية الطيبة

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق