اغلاق

اتهام عوني زيادات من الناصرة : قتل زوجته احلام بعد عام واحد من زواجهما وهي حامل واخفى جثتها

قدمت النيابة العامة في لواء الشمال قبل قليل للمحكمة المركزية في الناصرة لائحة اتهام ضد عوني زيادات من الناصرة ، ونسبت له تهمة قتل زوجته احلام عباس بعد عام واحد
عمليات البحث عن جثة العروس احلام مستمرة، فيديو من الشرطة
Loading the player...
الزوج المتهم عوني زيادات في قاعة المحكمة
Loading the player...
محاميا الدفاع: عوني زيادات ينفي كل التهم الموجهة له
Loading the player...
والدة العروس من الناصرة: اريد جثة ابنتي وجنينها لادفنها بنفسي
Loading the player...

من زواجهما وهي حامل .
ووفقا للتفاصيل الاولية "فان الزوج كان قد اصطحب زوجته الى غرفة فندقية قروية (تسيمر) وهناك قام بخنقها ثم اخفى جثتها التي لا زالت غير معروفة المكان" .
وأشار الناطق بلسان النيابة في لواء حيفا والشمال المحامي امير صغير "ان المتهم بالتسبب بوفاة الزوجة احلام عباس هو زوجها عوني ، وذلك بعد عام واحد فقط من الزواج علما انها كانت حامل" .
تجدر الاشارة الى ان الزوجة احلام كانت ضحية عنف سابق في حادثة هزت المجتمع العربي لبشاعتها ، وبعد عام واحد على زواجها لقيت مصرعها ، وادير التحقيق في القضية تحت حظر النشر الكامل حتى صباح اليوم مع تقديم لائحة الاتهام.

الشرطة تكشف الجريمة بوسائل متقدمة
ويروي قائد شعبة التحقيق في جرائم القتل لواء الشمال عوزي هدار "ان الجريمة تكشفت للشرطة بعد استخدام تقنيات عالية بعد الحصول على مواد التحقيق استخدمت فيها تقنيات عالية ووسائل تكنولوجية حديثة، حيث يتضح انه في يوم الحادث وفقا للتحقيقات اصطحب عوني زيادات زوجته الى غرفة فندقية قروية في منطقة نتسيرت عيليت وبعد ساعتين من دخولهما الغرفة الفندقية يُشاهَد الزوج من خلال كاميرات المراقبة انه يدخل زوجته احلام الى المقعد الخلفي في السيارة وهي بدون نظاراتها الضرورية جدا لها كونها تعاني من قصر نظر حاد ولا تستطيع ان ترى بدون النظارة وكذلك بدون حذائها، كما تظهر الصور الزوجة ملقاة على ذراعيها وكأنها جثة هامدة، ومع هذه المواد تواصل الشرطة تحقيقها وصولا الى اخوات الزوج وتعتقل الاخت الصغرى وزوجها وتتوصل الى كاميرات المراقبة في بيت زوج الاخت والتي يتضح من خلالها ان المتهم يصل الى بيت شقيقته ببرود شديد ويطلب من زوج الاخت اداة حفر، ويعطيه زوج الاخت الاداة وذلك بعد خروجه لفترة قصيرة من الغرفة الفندقية ليختفي الزوج ويعود بعدها بساعتين ويستحم في بين اخته وهناك يكشف لهم انه قتل زوجته واخفى جثتها ولن تستطيع الشرطة يوما العثور على الجثة . وبعد التحقيق المكثف مع الاخت وزوجها تنهار الاخت وتروي انه جاء الى بيتها وكشف لهما انه قتل زوجته، غير ان الزوج ورغم مواجهته بالصور ومع شقيقته الصغرى يواصل انكار الجريمة واعد قصة بديلة عن اختطاف زوجته، وهي الرواية الاولى التي كانت الاخت روتها قبل ان تنهار وتكشف كل ما حدث" .
تجدر الاشارة الى ان 20 حالة قتل وقعت في لواء الشمال منذ بداية العام 16 منها في الوسط العربي .
وقدمت في هذه الملفات 13 لائحة اتهام من بينها 3 لوائح اتهام في الوسط اليهودي و10 لوائح اتهام لمتهمين عرب.
وهو ما يعتبر انجازا لشرطة الشمال بفك رموز 13 جريمة قتل خلال هذا العام من بين 20 جريمة قتل بأستخدام وسائل تحقيق حديثة وتقنيات تكنلوجية جديدة، ولا يزال التحقيق جاريا في الجرائم الاخرى.

بيان من الشرطة حول الموضوع
وجاءنا من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري البيان التالي :" نهار اليوم الاحد في المحكمة المركزية بالناصرة، ومع انتهاء الشرطة من تحقيقاتها في ملف قضية جريمة قتل المرحومة احلام زيادات 20 عاما التي كانت قد تم استلام اخطار حول اختفاء اثارها يوم 25.10 الفائت من قبل زوجها عوني زيادات 24 عاما من سكان نتسيرت عيليت، الذي ادعى في حينها تعرض زوجته المرحومة للخطف بينما كان واياها عائدين من سهرة بحيفا، وذلك مع وصولهما لشارع رقم 79 من قبل مجهولي الهوية، الامر الذي ارتاب فيه المحققون معتقلين اياه مع مباشرة الشرطة باعمال بحث واسعة حثيثة في منطقة حيفا والناصرة وغيرها من المناطق بحثا وراء زوجته المفقودة عبثا، تم التقدم بلائحة اتهام ضد الزوج عوني بالضلوع في جريمة قتل زوجته المرحومة " احلام " ، وكذلك تم التقدم بطلب تمديد فترة اعتقاله حتى الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية القضائية ضده .
هذا وتبين من مادة التحقيقات على ان المرحومة  وزوجها المتهم كانا قد استأجرا غرفة في نتسيرت عيليت  يوم 24.10 الفائت، مقدما الزوج المتهم على خنق زوجته، مسفرا عن وفاتها حاملا جثة المرحومة لسيارته ومسافرا دافنا اياها في مكان ما الذي لم يتمكن المحققون من التوصل اليه رغم الجهود الجمة التي تم بذلها.
 ومع التقدم اليوم بلائحة الاتهام تم رفع امر حظر النشر الذي كان ساريا على ملف هذه القضية .

المحاميان يونس وظاهر: حتى الان لا توجد جثة وهذا واجب الشرطة ان تجد الجثة
وقال المحاميان مرام يونس ويسم ظاهر من المرافعة العامة :" اننا لم نتسلم بعد مواد التحقيق الكاملة ، المتهم يدعي ان زوجته اختطفت ولم يقتلها ، حتى الان لا توجد جثة وهذا واجب الشرطة ان تجد الجثة بعد اتهام موكلي انه قتلها" .
وردا على ادعاءات الام حول عنف سابق اجاب المحامي ظاهر :" ان اقوال الام يمكن تفهمها في هذه المرحلة ، وكونها تقول وتدعي هذا لا يعني انه صحيح وسنقوم بالرد على لائحة الاتهام بعد الاطلاع على كافة مواد التحقيق" .
وعن اعتراف اخت المتهم قال ظاهر :" علينا ان نعرف ان الاخت كانت معتقلة ايضا وسنقوم بفحص مواد التحقيق ولكن عوني ينكر وينفي هذه الادعاءات ووصل الى الشرطة وقال ان زوجته اختطفت" .
من جانبها، قالت المحامية مرام يونس ردا على سؤال حول اقوال المتهم لها :" في هذه المرحلة لم نتحدث عن التهم بعد فقط حول طبيعة تصرفه وتفهمه لمشاعر والدة زوجته" .
وعن كونها تترافع عن متهم بقتل زوجته وصعوبة ذلك :" انا محامية مختصة بالجنايات وافصل بين الواجب المهني ومعتقداتي النسوية ان صح التعبير . ثم اننا امام حالة هي الاولى من نوعها كوننا نتحدث عن اتهام زوج قتل زوجته دون العثور بعد على الجثة وانكار المتهم" .


العروس النصراوية احلام قتلت بعد عام من زواجها وهي حامل


الزوج المتهم عوني زيادات في قاعة المحكمة








المحامي  وسيم ظاهر


المحامية مرام يونس


بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق