اغلاق

مباراة مجنونة.. بورنموث يصدم ليفربول ويفوز عليه برباعية !

ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، قلب نادي بورنموث الطاولة على ضيفه ليفربول بأربعة أهداف لثلاثة وذلك في المباراة المجنونة


صور من المباراة، تصوير : Getty Images

المقامة  على أرضية ميدان "فيتاليتي".
حاول بورنموث تهديد مرمى ليفربول في الخمس دقائق الأولى مستغلا البداية القوية، لكن دفاع كتيبة المدرب يورجن كلوب كان متماسكا مع محاولة في الدقيقة 7 عن طريق كرة عرضية من فاينالدوم أبعدها دفاع بورنموث.
وفرض ليفربول الضغط على دفاع بورنموث بعد دقائق جس النبض في بداية المباراة مع 4 ضربات ركنية متتالية، ووجه فيرمينو تسديدة قوية اصطدمت في أقدام مدافعي بورنموث قبل أن يفك ساديو ماني في الدقيقة 20 شفرة دفاعات أصحاب الأرض ويسجل هدف التقدم لصالح ليفربول، لتصبح النتيجة 1-0.
ولم تمر سوى دقيقتين حتى ضاعف الضيوف الغلة من هجمة مرتدة سريعة قادها هندرسون مرسلا تمريرة طويلة في الجهة اليمنى لأوريجي الذي تحرك بذكاء ثم استغل خروج الحارس ليرسل تسديدة جانبية رائعة لم يكن أحد يتوقعها، ليتقدم ليفربول بالنتيجة 2-0، لينتهي الشوط الأول من المباراة بهذه النتيجة.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
أداء بورنموث تحسن كثيرا في الشوط الثاني وفور نزول فرازر على أرضية الميدان، تمكن من اصطياد ضربة جزاء، حيث توغل في الجهة اليمنى مرغما ميلنر على إسقاطه في المنطقة المحذورة. ويلسون تكلف بالتنفيذ، فلم يخطئ الشباك مقلصا الفارق الى 2-1.
لكن ليفربول لم يسمح بالفرحة كثيرا وأحبطه من جديد بهدف ثالث في الدقيقة 64، فماني انسل من الجهة اليسرى مراوغا سميت ثم أرسل تمريرة مميزة لإيمري تشان الذي انقض عليها بتسديدة مقوسة لم يترك فيها مجالا للحارس بوروك لصدها، ليتقدم ليفربول بالنتيجة 3-1.
أصحاب الأرض لم يستسلموا أبدا رغم كل ذلك وظلوا يحاولون خاصة عبر فرازر الذي استقبل في الدقيقة 70 تمريرة كاريوس ثم سدد من العمق بمهارة، لكن الحارس كاريوس تصدى لها بمهارة مبعدا الخطورة عن مناطقه.
فرازر لم يعترف أبدا بمعنى الاستسلام وواصل المحاولة حتى وقع على الهدف الثاني لفريقه، حيث استغل دربكة الدفاع في إحدى العرضيات، لينقض على الكرة  ويرسل قذيفة قوية أسكن بها الكرة الشباك، لتصبح النتيجة 3-2.
لاعبو بورنموث آمنوا بحظوظهم وبحثوا بقوة علن التعادل وهو الأمر الذي تمكنوا منه بالفعل بعد ثلاث دقائق فقط، فدفاع ليفربول فشل في إبعاد إحدى الكرات الهوائية لتعود الكرة إلى فراز في الجهة اليمنى ويحولها من جديد لعرضية استقرت في النهاية بين أقدام كوك الذي تحكم بذكاء في الكرة وسجل في زاوية شبه مستحيلة على الحارس، ليدرك التعادل بنتيجة 3-3.
ومن ضربة ركنية في الوقت المبدد وتحديدا بالدقيقة 93، استقبل كوك الكرة ثم أرسل تسديدة قوية ارتدت من كاريوس لتعود نحو أتاني آكي الذي استمات مسكنا الكرة الشباك ومهديا فريقه فوزا هستيريا بالنتيجة 4-3.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق