اغلاق

اهال من سخنين يعربون عن قلقهم من نتائج امتحان البيزا

جاء في نتائج البحث الدولي ، " امتحان البيزا " ، وجود فجوات كبيرة بين الطلاب العرب واليهود في البلاد ، بمجالات الابداع بالقراءة، العلوم والرياضيات،
Loading the player...

 ووجود فجوات أخرى على أساس الوضع الاجتماعي - الاقتصادي بين مختلف طلاب الدولة .
وجاء في بيان وزارة المعارف حول هذا الموضوع "ان الفجوات قائمة بين وسطي اللغة ( العربيّة والعبريّة)، نتائج البحث الدولي تشير الى أنّ نتائج طلاب متحدّثي اللغة العبريّة أعلى بشكل كبير بين نتائج طلاب الوسط العربي في مجالات الابداع الثلاثة . الفجوة  في امتحان الابداع العلمي ( العلوم ) هي 87 نقطة لصالح طلاب الوسط اليهودي ، 116 نقطة في الابداع القرائي لصالح طلاب الوسط اليهودي و104 نقاط في امتحان الرياضيات . عندما نفحص نتائج الطلاب بشكل منفرد نجد بأنّ معدّل طلاب الوسط اليهودي مشابه لمعدّل طلاب الدول النامية OECD، أمّا نتائج طلاب الوسط العربي فهي أقلّ بكثير" .

" نتائج مقلقة جدا " 
عن هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من المواطنين من مدينة سخنين الذين اعربوا عن تخوفهم من هذه النتائج ، فمن جانبه قال المربي موفق خلايلة ، رئيس كتلة الجبهة في نقابة المعلمين ومدير المركز الثقافي في سخنين :" هذه نتائج مقلقة جدا ، هنالك فجوات شاسعة بين دولة اسرائيل والدول المتطورة ، هذا الامر يضحد الادعاءات الاسرائيلية التي تصف تقارن نفسها بالدول الاوروبية ".
واضاف :" نرى بهذة النتائج مقلقة للغاية خصوصا على صعيد الوسط العربي الذي جاءت نتائجه متدنية بشكل كبير حتى على مستوى دولة اسرائيل ، وهذا يؤكد اكثر واكثر ان المدارس العربي بحاجة الى دعم والى تغيير سياسة وزارة التربية والتعليم بالنسبة الى المناهج وطرق التعليم حتى نصل الى مستوى تعليمي مثل الذي في الدول المتطورة ".
وخلص خلايلة الى القول :" جميعنا يعلم ان غالبية ميزانيات دولة اسرائيل تخصص لوزارة الدفاع وللتسلح ، ولذلك جاء الوقت اان ترصد ميزانيات اكبر لجهاز التعليم لان التعليم مستقبل جميع الشعوب ".

خلايلة : نتائج امتحان بيزا تستوجب إعادة هيكلة التعليم العربي
بدوره ، قال مدير وحدة التطوع البلدي في بلدية سخنين احمد فاروق خلايلة : "باعتقادي ان السبب المركزي الذي يعزى بلا شك إلى المدرسة وسيرورات التعليم التي يمر بها الطالب داخل المدرسة ، فإذا كانت امتحانات البيزا تقيس مدى جهوزية الطالب للحياة في القرن الواحد والعشرين ، وتقيس مهارات التفكير من الدرجة العليا ، وتقيس القدرة على حل المشكلات ، وتقيس الإبداع ، علينا أن نتساءل إلى أي مدى يمر هذا الطالب بسيرورات تعليمية تدعوه للتفكير الإبداعي والناقد ، بأي وتيرة نضعه أمام مشكلات تعليمية وتحديات ذهنية؟ أم أننا ما زلنا في غالب الأحيان نميل إلى النمط التقليدي في التعليم وإلى توفير المعلومة جاهزة للطالب".
وتابع قائلا: " إن وضع جهاز التعليم العربي له علاقة طردية مع الاوضاع الاقتصادية الاجتماعية للطالب.  باعتقادي ان الوضع الاقتصادي الاجتماعي له تأثير كبير، طلاب من عائلات حالتها ممتازة يرجح أن يحصلوا على معدلات أعلى وطلاب من عائلات حالتهم الاقتصادية الاجتماعية منخفضة يرجح أن يحصلوا على معدلات منخفضة ، فهذا ينعكس أيضا على نتائج الامتحانات ".

" نحن بحاجة لقرار مسؤول وجريء وعادل "
محمد زبيدات نائب رئيس بلدية سخنين ومسؤول ملف التربية والتعليم في المجلس البلدي أشار أيضا إلى أن "الفروقات الكبيرة في نتائج امتحانات البيزا بين الطلاب العرب والطلاب اليهود في إسرائيل هي الأعلى من بين جميع دول منظمة التعاون والتطوير الاقتصادي الأوروبية OECD ".
وأضاف: "بنظرة إلى الفروقات في التخصصات الثلاثة التي تتناولها الامتحانات، نرى أن الفارق بين الطلاب العرب واليهود في موضوع العلوم هو 87 علامة لصالح الطلاب اليهود، وفي موضوع الرياضيات الفرق هو 104 علامات لصالح اليهود، وفي القراءة والتعبير الفارق هو 116 علامة لصالح الطلاب اليهود. كذلك لو نظرنا إلى نسبة الطلاب الذين حصلوا على علامة امتياز في المواضيع الثلاثة في إسرائيل فسنجد أن نسبتهم 4% وكلهم يهود، حيث تبلغ نسبة الطلاب العرب الحاصلين على امتياز في المواضيع الثلاثة صفر%. وبالمقابل، لو نظرنا إلى نسبة الطلاب الذين يجدون صعوبات في المواضيع الثلاث في إسرائيل فنجد أن نسبة الطلاب اليهود تبلغ فقط 12% بينما نسبة الطلاب العرب تبلغ 45%".

" تمييز واضح واجحاف كبير "
وأكد زبيدات أن "هذه النتائج وهذه الفجوات الكبيرة بين الطلاب العرب واليهود لا تدع مجالا للشك أن هناك تمييزا واضحا وإجحافا كبيرا يمارس بحق المدارس العربية وبحق الطلاب العرب. وعلى وزارة التربية والتعليم أن تضاعف جهودها وميزانياتها لسد هذه الفجوات. صحيح أننا نلمس زيادة في الميزانيات والساعات التعليمية التي ترصد مؤخرا للمدارس العربية من قبل الوزارة، لكنها بالمرة لا تكفي لسد هذه الفجوات، ونحن بحاجة لقرار مسؤول وجريء وعادل يقضي بمنح جهاز التربية والتعليم العربي تمييزا مصححا، وأن يتم رصد الميزانيات والساعات التعليمية بالذات في مواضيع العلوم والرياضيات".
وحول دورنا كمجتمع عربي قال زبيدات: "على سلطات المحلية العربية وأقسام العارف فيها أن تبدأ بالمبادرة لخطط وبرامج تركز على الاهتمام بمواضيع العلوم والرياضيات بالذات، وهذا ما نقوم به مؤخرا في بلدية سخنين، حيث يتم رصد الميزانيات وجلب برامج العلوم والرياضيات التي أثبت نجاحها لتنفيذها داخل مدارس سخنين".


موفق خلايلة


احمد خلايلة


محمد زبيدات

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق