اغلاق

بالصور: المئات في عرض 'سرحان والماسورة' في عرابة

غصت قاعة مسرح مركز محمود درويش الثقافي في عرابة،مؤخرا، بالجمهور العريق الذي جاء لمتابعة مسرح البطوف بعرضه الجديد ورائعته مسرحية "سرحان والماسورة"،


مجموعة صور من العرض

بمشاركة سعادة القاضي زياد لهواني، وأعضاء المجلس البلدي ومجموعة من العاملين في مجال الفن والمسرح بالمنطقة، ورافق ذلك تصفيق حار لطاقم الممثلين.
كانت افتتاحية الأمسية على خشبة محمود درويش بكلمة مقتضبة للفنان محمود أبو جازي مدير المركز، ومعد ومخرج المسرحية والذي رحب بالجمهور وقال :"حاولنا أن نجسد قصيدة "سرحان والماسورة" للشاعر والقائد توفيق زيّاد، في عمل مسرحي وكانت محاولات عديدة وحلم، حتى قررنا أن نخوض التجربة وعملنا دراسة عن الحادثة وإعداد للقصيدة، وبما أن مسرح البطوف تابع لمركز محمود درويش الثقافي، ولدينا طاقات والتي أثبتت جدارتها وموهبتها، آمنا بأنها تستطيع انجاز مثل هذا العمل الضخم، وحاولنا بكل عزم واصرار، والحمد لله التجربة كانت ناجحة جداً، وتألق شبابنا في عروض عديدة لهذه المسرحية بدأت في مهرجان مسرحيد في عكا ومسيرة الأبداع مستمرة، فهم فخراً لعرابة، ولشعبهم الفلسطيني، وفخراً لكل الفلسطينيين في أرجاء العالم، ومن هذا النجاح سننطلق وسنعرض المسرحية في الكثير من البلدان نظراً للطلبات الهائلة، ومسرح البطوف كانت له مشاركات عديدة في مهرجانات دولية بحيث شاركنا في مهرجان الافلام في مرسيليا بفيلم يوم الأرض، وشاركت فرقة الدبكة في مهرجان ايطاليا وحصلنا على الجائزة الكبرى وهناك جوائز وانجازات اخرى عديدة محليا وعالمياً".
وأضاف ابو جازي:" مركز محمود درويش في عرابة تحول مع تظافر جهود الجميع من مركز مستهلك الى مركز منتج وتتوزع انتاجاته محليا وعالمياً، والفضل بذلك يعود، لروح الانتماء التي نشعر بها في قرارة نفس كل عضو من اعضاء المركز واعضاء فرقة البطوف، ويظلهم دعم السلطة المحلية المتمثلة بالأستاذ علي عاصلة رئيس البلدية، وكانت مسرحية "سرحان والماسورة" احدى هذه الثمرات اليانعة من هذا الفيض المبارك".

لسرحان العلي من عرب الصقر الذي نسف ماسورة البترول
أما سرحان والماسورة فإنها نسبة لسرحان العلي من عرب الصقر الذي نسف ماسورة البترول .. في ثورة سنة 1936 الفلسطينية ضد الاستعمار البريطاني والصهيونية العالمية - ماسورة البترول الشقية التي تحمل الخير الذي يتدفق من ارض الشعوب العربية لبلاد اجنبية ... المسرحية من إنتاج : مسرح البطّوف التابع لمركز محمود درويش الثقافي برعاية رابطة عرّابة للثقافة والفنون، وبلدية عرّابة من اعداد وإخراج : محمود أبو جازي، مساعد مخرج : لمى نعامنة ، تصميم حركة: سحر داموني، ملابس وديكور : أشرف حنّا ، إضاءة : نزار خمرة ، موسيقى : معالي بدارنة ، مدير إنتاج :عمران موسى القاضي ، تسويق وتصميم جرافيك : رامي جبرين.
أما طاقم الممثلين : عادل دراوشة، إبراهيم نعامنة، عماد ياسين، عبير نعامنة، جنى عرابي، هيا نعامنة، جابر قراقرة، باسل بشير، ورد قراقرة، سوار لهواني، أما ضيفا الشرف فهما، الصوت الرائع ماريا مرعب، والفنانة المبدعة لمى نعامنة.                       

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق