اغلاق

محللون: هل نعى حزب العمل نفسه؟ صور من المؤتمر

نجح رئيس حزب العمل وزعيم المعارضة امس الأحد في الحصول على مصادقة مؤتمر حزب العمل على تعديل بند تمكين عضو كنيست منتخب من اشغال منصب امين عام


مجموعة صور التقطت  خلال المؤتمر تصوير: جدعون ماركوفيتش

الحزب ، وهو المنصب الذي يشغله في السنوات الاخيرة عضو الكنيست حيليك بار.
كما صادق المؤتمر على تعديلات في الدستور من بينها اضافة الشعبة المتدينة في الحزب كجزء من محاولة الحزب اختراق تشعبات مختلفة في المجتمع الاسرائيلي.
عقد المؤتمر في "جني هتعروخا" في تل ابيب ، افتتح بدقيقة صمت لذكرى الرئيس التاسع لدولة اسرائيل شمعون بيرس ولذكرى بنيامين بن اليعزر. وخيمت عليه اجواء متكدرة بين صفوف أفراده خاصة على وقع استطلاعات الرأي الاخيرة التي لا تبشر خيرا للحزب الذي حصل في الانتخابات الاخيرة على 24 مقعدا في الكنيست ، وقد وصف الكثير من المراقبين المؤتمر وكأنه نعيا للحزب .

"من لا يعرف كيف يتقبل فترات الحضيض لن ينتصر"
وقال رئيس الحزب يتسحاك هرتسوغ في كلمته: " تعلمت من شمعون بيرس عدم الخوف من لمز الجمهور ، ومن استهتار الخصوم من البيت ، تعلمت من شمعون بيرس ان المسار السياسي كثير التقلب ، ومن لا يعرف كيف يتقبل الايام الصعبة وايام الحضيض فلن يعرف يوما طريق انتصار الطريق والمعسكر" ، ونعى هرتسوغ الراحل شمعون بيرس بالقول "ان ذكراه ستبقى في الحزب الى الابد ".

تنافس كبير على منصب الأمين العام للحزب
تجدر الاشارة الى ان المصادقة على تمكين عضو كنيست منتخب اشغال منصب امين عام الحزب مرت بأغلبية 52% فقط ، ويتوقع ان يتنافس على هذا المنصب كل من الامين العام الحالي حيليك بار ، ومنافسه القوي ايتان كابل الذي يحظى بدعم هرتسوغ ، وتسعى شيلي يحموفيتش الى تقديم يايا فينيك مستشارها السياسي السابق للمنصب .
وظهر جليا خلال المؤتمر الصراع بين قادة حزب العمل وعلى وجه الخصوص الصراع القائم بين يتسحاك هرتسوغ وشيلي يحموفيتش ، علما ان صراعات قيادة حزب العمل لم تختفي عن الساحة السياسية في حزب العمل منذ صراعات رابين بيرس في سنوات الثمانينات وحتى يومنا هذا.




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق