اغلاق

بلدية الطيبة: من اكثر منا حرصاً على البلد وأملاكه

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من بلدية الطيبة جاء فيه : " من اكثر منا حرصاً على البلد وأملاكه ، نحن اخذنا على أنفسنا المسؤولية لحمل الأمانة ،


رئيس بلدية الطيبة شعاع مصاروة

وسوف نسأل عنها يوم نعرض امام الله عز وجل ، ونحن باذن الله للامانة لحافظون. للأسف هناك خلط وتضليل متعمد .
إدارة بلدية الطيبة هي المسؤولة عن إيجاد حلول لعدة مشاكل عالقة منذ سنين ، القانون يلزم البلدية بالانضمام لرابطة مياه . بلدية الطيبة كان عليها اختيار احد الاختيارين ، اما الانضمام لرابطة مياه واما المخاطرة بإدخال الطيبة بدوامة الديون من جديد . مدينة الطيبة لديها ترخيص من دائرة المياه لاستخراج ما يقارب المليون ونصف المليون كوب ماء .  للأسف على مدار السنين البلدية استغلت اكثر من اثنين ونصف مليون كوب ماء بتكلفة سنوية تصل احيانا الى 21 مليون شاقل . بالمقابل البلدية لا تجبي من المواطنين اكثر من 50 ٪‏ من الكمية ، الامر الذي سبب الى عدم إمكانية دفع تكلفة المياه ، وحسب الحسابات  البسيطة خلال 5 سنوات البلدية سوف تنهار اقتصاديا .
نحن من هو ملزم لإعطاء الاجوبة لاهلنا بحي الجلمة ، ووادي حمدان ، والمناطق الشرقية التي تعاني منذ سنين من مشاكل عدم وصول المياه لبيوتهم" .

لنودع المضخات وتكلفة الكهرباء بسببها
واضاف البيان : "
أهالي الطيبة الاحباء ، انظروا كم بيت لديه مضخات لايصال المياه لبيوتهم وكم يدفعون ثمن كهرباء فقط. لهذا السبب ، نحن الملزمون بإيجاد الحلول لهم ، وسوف ننهي هذا العناء خلال فترة زمنية بين 2 - 3 سنوات .  60 % من شبكات المياه والصرف الصحي بالية ويجب استبدالها وتجديدها ، بلدية الطيبة ما زالت بخطة اشفاء للتذكير ".

الهبات هي هبات
وتابع البيان يقول : "
الهبات بقيمة 126مليون شاقل سوف تستثمر فقط بالطيبة وهي هبات ، ااي ليس كما يروج ان على السكان إعادتها . آبار الطيبة للطيبة وليست هناك اية شركة ولا يوجد اَي صلة لمكوروت بالموضوع . رابطة مياه وادي عارة هي ليست شركة ، هي رابطة سلطات محلية عربية ، والسلطات معا هي المالكة للرابطة . اما بالنسبة للاسعار فلا يوجد ارتفاع للاسعار وهناك شرح واف بلقاء المدير العام للبلدية سامي تلاوي عبر قناة هلا وموقع بانيت .  اما بالنسبة لابار الطيبة فهي ملك عام وهي بملكية البلدية وتزود فقط أهل الطيبة .  من لديه اَي استفسار عليه التوجه لمكاتب رابطة مياه وادي عارة على شارع محمود درويش الشمالي .  اما بالنسبة للمعارضين ، حقكم ان تعارضوا وانتقدوا ولكن ضمن حدود الديمقراطية ودون تجريح وشخصنة الحوار. نحن مستمرون بإعادة إعمار هذا البلد الذي فشلت عدة ادارات من إعماره ،  والثورة العمرانية مستمرة كما تشهد شوارع البلدة والمدارس ، وبناء رياض الأطفال وتعبيد شوارع المدينة وربط عدة احياء بالمياه والصرف الصحي ، والمنطقة الصناعية ، وحي البدو ، والثورة الثقافية . حب الطيبة يوحدنا ، مياه الطيبة للطيبة ونبقى أبناء بلد للأبد".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق