اغلاق

رونالدو: الكثير من البريئين بالسجن والان أشعر أنني كذلك

كريستيانو رونالدو النجم البرتغالي لريال مدريد، أبدى استياءه الكبير من الشبهات الموجهة له بالتهرب الضريبي بسبب تسريبات "فوتبول ليكس"، معترفا بأن ذلك أفسد


رونالدو، تصوير : Getty Images

فرحته بالفوز بجائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة في تاريخه.
وقد دافع رونالدو عن نفسه متمسكا ببراءته ونزاهة ذمته المالية، واصفا نفسه ببريء يعيش في سجن من الاتهامات عبر قوله لمجلة فرانس فوتبول التي تقدم جائزة الكرة الذهبية "بالطبع ذلك أفسد سعادتي (بالفوز بالكرة الذهبية)، سأكون كاذبا لو قلت لا. لست منافقا، فذلك الأمر لم يسد لي أي نفع. العملية بأسرها ليست فقط صعبة علي بل على كل الناس حولي عائلتي، ابني، جميع من يعملون معي. ابني يذهب إلى المدرسة وبدأ يفهم الكثير من الأشياء. أنا أحاول القيام بكل شيء
بشكل جيد وأن أكون شفافا، لا أملك أي سبب للكذب. حين تتحدثون عن حياتي الشخصية، أصدقائي، المكان الذي ذهبت إليها لقضاء إجازتي، حقيقة وجود أو عدم وجود صديقة لي، كل ذلك طبيعي. لكن أن يتعلق الأمر بشيء جاد كهذا، متعلق بشؤون قانونية؟ لدي فريق محامين، الناد، الناس الذين يعملون معي. ذلك يؤلمني لأنني أحاول دائما القيام بكل شيء بشكل جيد. حين يتحدثون عني بهذه الطريقة لا أشعر بشكل جيد. هناك الكثير من الأناس البريئين في السجن وأنا أشعر أنني كذلك. أنتم تعلمون أنك لم تقم بأي شيء خاطئ وهم يقولون لك أنك قمت بشيء يستحق التوبيخ. ذلك لا يمكن أن يسعد أي أحد".  



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق