اغلاق

الأسير المضرب عن الطعام أبو فارة : ‘ساعدوني ...أنا بموت!‘

قام عضو الكنيست د. يوسف جبارين بزيارة الأسيرين الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ أكثر من 82 يوما ، أنس شديد وأحمد أبو فارة، وهما في مستشفى
Loading the player...

 "أساف هروفيه" في مركز البلاد .
وجاء في بيان من مكتب جبارين البرلماني " أن الأسيرين دخلا اليوم الثالث لاضرابهما عن شرب الماء ايضًا، احتجاجًا على تعنّت سلطات الاحتلال على مواصلة اعتقالهما " .
وقال جبارين بعد زيارة ابو فارة وشديد " ان حالتهما الصحية المتردية وصلت الى مرحلة اصبحت تهدد حياتهما بأية لحظة، وذلك بعد حوالي ثلاثة اشهر من اضرابهما عن الطعام وبعد ثلاثة ايام من الامتناع عن شرب الماء " .
وفي رسالة مسجّلة رفعها ابو فارة الى العالم ، قال: "انا بناشد الجمعيات الحقوقية المحلية والدولية في جميع انحاء العالم، والدول، والضمير الحي عند كل الناس: انا بني آدم بدي أعيش ساعدوني عشان أروّح، انا قاعد بموت، أنا قاعد بموت ".

" التحرر من قيود الاعتقال الاداري "
وقال جبارين  " ان الأسيرين ورغم خطورة حالتهما الصحية مصممان على التحرر من قيود الاعتقال الاداري ، ويتمتعان باصرار وعزيمة كبيرين، وبارادة عالية يستمدانها من قناعتهما بعدالة قضيتهم وقضية الشعب الفلسطيني " .
وأكد جبارين خلال الزيارة على " أن الاعتقال الاداري يضرب بعرض الحائط كل مفاهيم حقوق الانسان وكل الأعراف والمعاهدات الدولية، داعيًا كل المؤسسات الدولية للتدخل في قضية ابو فارة وشديد حتى ينالان الحرية الكاملة. كما وطالب جبارين السلطات الاسرائيلية باطلاق سراح الأسيرين شديد وأبو فارة وكافة الأسرى الإداريين " .
وأكد جبارين بأنه " سيتواصل مع مؤسسات حقوق الانسان الدولية والأوروبية لتشكيل المزيد من الضغوطات على حكومة نتانياهو حتى اطلاق سراح الأسرى الاداريين " .
وتأتي زيارة جبارين ضمن المساعي المبذولة من القائمة المشتركة لاطلاق سراح الأسيرين، فقد كان قد زار الأسيرين أيضا النائبان احمد طيبي واسامة سعدي.


صور التقطت خلال زيارة الاسيرين بالمستشفى



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق