اغلاق

امراض الشتاء، اعراضها وطرق الوقاية مع الطبيب اسامة كناعنة

تبقى نزلات البرد والأنفلونزا هي أكثر الأمراض انتشاراً في فصل الشتاء ، وأكثرها إزعاجاً للأسرة أيضاً حيث يتأثر بها الأطفال قبل غيرهم خاصةً أنه
Loading the player...

لا يوجد وسيلة علمية لمنع حدوث هذه الأمراض ، إلا أنه بالتأكيد هناك طرق عديدة لتجنب الإصابة بها وتقليل حدوثها .
الأطفال عادة ما يصابون من ستة إلى 10 مرات بالبرد في كل عام ، في المقام الأول خلال فصل الشتاء .
تسبب نزلات البرد عن فيروس يصيب الأنف والجيوب والحلق والشعب الهوائية ، وغالبا ما ينتشر من خلال الاتصال مع المخاط .
وتشمل أعراض المرض : العطس وانسداد الأنف أو سيلان الانف ، والسعال ، والتهاب الحلق ، والحمراء ، وعيون دامعة ، علامات أخرى منها قشعريرة وآلام ، وحمى خفيفة ، وتورم الغدد اللمفاوية ،نزلات البرد يمكن أن يكون صعبا على الفور عند الرضع ، حتى ننظر للتغيرات في التنفس والأكل ،وأنماط النوم.

الوقاية من أمراض الشتاء
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى الدكتور اسامة كناعنة من مدينة عرابة ، الذي يعمل في مركز حيان الطبي في سخنين ، حول امراض الشتاء خصوصا لدى الاطفال ، اعراضها وكيفية الوقاية .

بانيت : ما هى أمراض الشتاء الشائعة لدى الاطفال ؟
أمراض ناتجة عن التهابات فيروسية تصيب الجـهاز التنفسي العلوي . وتساعد تقلبات الجو على انتشار هذه الفيروسات وتسمى هذه الأمراض لدى العامة بأمراض البرد  ، وتكثر هذه الامراض في فصل الشتاء ، كذلك الامر في فصل الصيف تكثر امراض الجهاز الهضمي . يقصد بالجهاز التنفسي العلوي الأنف والحلق عادة تنتقل هذه الامراض من شخص إلى آخر بالتلامسالمباشر سواء كان باليد ، السعال ، العطاس ، وبامكانها الانتقال بشكل غير مباشر عن طريق استعمال ادوات شخصية للمريض مثل ادوات الطعام او الادوات المدرسية .

ما هي أعراض "البرد" أمراض الشتاء التي تصيب الأطفال؟
الشعور بسيلان وانسداد بالأنف ، يكون مصحوبا بحرارة والتهاب في الحلق وفي بعض الأحيان يصاحبه سعال ، وخشونة بالصوت ، احمرار بالعينين ، وتضخم بالغدد اللمفاوية في الرقبة.

هل نحتاج المضادات الحيوية لعلاج هذه الأمراض ؟
عادة لا نحتاج للمضادات الحيوية لان الأمراض الفيروسية لا تستجيب لها ، ولكن قد تحدث التهابات بكتيرية ثانوية قد تحتاج إلى العلاج بالـمضاد الحيوي حسبما يراه الطبيب مثل التهابات الأذن أوالجيوب الأنفية ، والتهابات العين أو حدوث التهابات بالرئة .

 كيف تتطور حالة الطفل المصاب "بالبرد" بأمراض الشتاء ، وكم تستمر أعراض المرض؟
عادة تستمر الحرارة لمده ثلاثة أيام او اقل وتختفي الأعراض المتعلقة بالأنف والحلق خلال ستهايام .

ما دامت هذه الأمراض"البرد" لا تعالج بالمضادات الحيوية ، فما هو أذن العلاج لهذه الأمراض ؟ كيف علينا التعامل مع هذه الامراض ؟
علاج هذه الأمراض الفيروسية هو في الحقيقة محاولة تخفـيف الأعراض المصاحبة لها ، وذلك بسحب إفرازات الأنف وتنظيف أنف الطفل خصوصاً قبل النوم و قبل الرضاعة.
" الأنف المسدود " : فينصح باستخدام نقط الماء الدافئ بالإضافة إلى شفط هذه الإفرازات وتعتبر نقط الماء الدافئ ذات مفعول تفوق مفعول معظم الأدوية التي تستخدم بهذا الخصوص .
" الحرارة" : ينصح بعلاجها بخافضات الحرارة .
" التهاب الحلق " : يمكن استخدام حلوى خاصة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن أربع سنوات أما الأطفال الأكبر من سنة فيفضل احتساء شوربة الدجاج الدافئة .
" السعال " : ينصح استخدام أدوية السعال خصوصاْ للأطفال الذين تزيد أعمارهم عـن 4 سنوات .

كيف يمكن ان نقي الاطفال من الاصابة بامراض الشتاء ؟
 تناول الطفل للتطعيمات في الوقت المناسب ، المحافظة على النظافة الشخصية ونظافة السكن ، تغذية سليمة خصوصا الفواكه الغنية بالفيتامينات ، الابتعاد قدر الامكان عن اشخاص مصابين بالمرض ، عدم التدخين في الغرف المغلقة .

كلمة اخيرة
على الاهل عدم اعطاء المضادات الحيوية للاطفال بدون استشارة طبيب او وصفة طبيب ، الاكثار من السوائل ، ونتمنى للجميع شتاء دافئا وهنيئا .


د. اسامة كناعنة







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق