اغلاق

مع انتهاء موسم قطف التمر: ارتفاع في إنتاجه بنسبة 40%

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من وحدة تنسيق اعمال الحكومة في الجيش الاسرائيلي جاء فيه : " مع انتهاء موسم قطف التمر هذا العام،


تصوير: وحدة تنسيق اعمال الحكومة

اشارت الأرقام إلى ارتفاع الإنتاج الفلسطيني بنسبة 40% مقارنة بالعام الماضي، إذ قدر الإنتاج بـ 6,000 طن. وقد تم تسويق ما يقارب الـ 2200 طن إلى الدول العربية وأوروبا، عبر جسر أللنبي بتنسيق الإدارة المدنية في يهودا والسامرة وعبر موانئ إسرائيل. هذا وقدرت الأرباح الناتجة عن بيع المحاصيل في بداية الموسم بـ 190 مليون شاقل جديد، وهي تطال المنتجين، التجار، العمال والمصدرين الفلسطينيين. ولعل أهم ما يميز موسم قطف التمور هو العمل ضمن إطار العائلة الواحدة ما ينعكس إيجابًا على الوضع الاقتصادي للعائلات، بحيث يقدر ربح كل منها بـ 20,000 ش.ج شهريًا".
وقد صرح مدير التنسيق والارتباط في أريحا المقدم أزهر غانم: " يعد موسم قطاف التمر موسمًا هامًا ويسرنا وجود هذا التعاون بين المزارعين والعمال الفلسطينيين وبين الإسرائيليين في أغوار الأردن، سنستمر في تنسيق كل الأعمال الزراعية التي تتم في المنطقة، من أجل تحسين الوضع الاقتصادي للسكان. مهمة الإدارة المدنية في تعزيز الزراعة الفلسطينية لا تنتهي بموسم قطاف التمر. في كل عام نقوم بإجراء حلقات عمل وندوات للمزارعين في جميع المجالات، وذلك من أجل تعزيز المعرفة المهنية لديهم حتى يتم تحسين جودة الإنتاج وارتفاع الربح الاقتصادي ايضًا".
ويضيف سمير معدي، منسق الشؤون الزراعية في الإدارة المدنية: "في بداية شهر تشرين الثاني، نسقت الإدارة المدنية اشتراك ما يقارب المئة مزارع فلسطيني في معرض "يبول سي" الذي أقيم في المتنزه الوطني "معيين حرود"، بالقرب من العفولة، ومن خلاله، تم عرض التكنولوجيات المتقدمة والابتكارات الدولية في مجال الزراعة امام المزارعين"، واختتم معدي حديثه: "تأمل الادارة المدنية ان يستمر التعاون بيننا وبين المزارعين الفلسطينيين حتى نستمر في تحقيق نتائج جيدة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق