اغلاق

الشيف عشاير من القدس.. صانع طقوس الميلاد من البربارا وكعكة العيد والديك الرومي ..!

عاش الشيف والطباخ الفنان احمد عشاير ( 49 عاماً ) ، اكثر من ثلاثة عقود وهو يصنع حلويات ومأكولات مرتبطة باجواء اعياد الميلاد المجيدة حتى طغت عليها لمساته المتميزة،


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما للشيف أحمد عشاير

ونكهتها اللذيذة كما يؤكد الكثيرون ممن تناولوها خلال هذه السنين الطويلة . وفي مقدمة هذه المأكولات المشهورة عالميا الديك الرومي الذي يتم اعداده بطريقة خاصة تتكون من حشوة الخبز والسلري والبصل وكبدة الدجاج فيما تصنع حلويات البربارا التي تشبه السحلب والمهلبية وتقدم ساخنة لافراد العائلات الذين يتجمعون فتمنحهم الدفء وتقّوي روابط الالفة والمحبة بين الاهل والحبايب والاصدقاء في اجواء عيد الميلاد الذي يحل كل عام عادة في اجواء باردة .
ومكونات البربارا كما يقول عشاير الطباخ الرئيسي في فندق الامبسادور بالقدس في حديث خاص لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "هي من الزبيب والمشمش الناشف واليانسون والشومر والقرفة وتزّين بالمكسرات وترتبط بالقديسة باربارا" .

لمسات بديعة على طقوس الطعام والحلويات في اجواء الميلاد
وبرع الشيف عشاير في باقي طقوس اعياد الميلاد مثل كعكة العيد الغنية بمكوناتها من الفواكه المجففة والجوز والقرفة والمكسرات وينتظرها الاهالي طيلة العام بشوق وحب كبيرين، حتى تكتمل فرحتهم بالعيد ويعيشوا اجواءه وطقوسه التي تبعث وتجدد مشاعر المحبة والمودة بينهم خصوصا وبابا نويل يتجول بينهم يوزع على الصغار هدايا العيد من العاب متنوعة وجميلة يومي 24 و 25 كانون اول من كل عام . ولا ينسى عشاير البوفيه المفتوح بمائدته اللذيذة العامرة من طعام شهي وخدمة متميزة واستقبال رائع..!
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان مهارة الشيف عشاير تضفي لمسات بديعة على طقوس الطعام والحلويات في اجواء الميلاد حيث يجسّد بصنيعه هذا اللحمة المتينة بين مختلف ابناء الشعب الفلسطيني الذين عاشوا على هذه الارض الطيبة منذ آلاف السنين في انسجام واحترام متبادل وهم مستمرون على هذا الطريق .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق