اغلاق

جبهة الطيبة: الى متى سيستمر مسلسل العنف ؟

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من جبهة الطيبة الديمقراطية، جاء فيه :" للمرة الثانية وخلال أسبوعين يتم إطلاق النار على بيت اخر لموظف في بلدية الطيبة .


مدينة الطيبة

ان هذه الاعمال الاجرامية لامر في غاية الخطورة لا يمكن السكوت عليها اطلاقاً، واننا نوجه رسالة غضب واستنكار لشرطة اسرائيل التي لا تحرك ساكنًا في محاربة العنف والجريمة في البلدان العربية ، ونطالبها بالعمل الفوري والجاد بالبحث عن المجرمين وتقدمهم للمحكمة بأسرع ما يمكن" .
واضاف البيان :" اننا في جبهة الطيبة نتضامن مع موظف بلدية الطيبة ، وإدارة الطيبة ونصرح دون أدنى شك ، اننا معكم في المعركة ضد العنف والجريمة .
واننا نمد يدنا لكم ، ومعاً ومع كل القوى الحريصة على مصلحة هذا البلد ، سنعمل من اجل استئصال افة العنف من هذا البلد الطيب .
لا يمكن السكوت اكثر ... لا نريد ضحايا جدد
ارفعوا اياديكم عن موظفي بلدية الطيبة
لا للعنف ، نعم للمودة والتعاون والمحبة" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق