اغلاق

الكنيست تصادق على ميزانية الدولة للعامين 2017 – 2018

في نهاية جلسة ماراثونية، شملت المئات من عمليات التصويت، وبعد رفض العديد من التحفظات التي قدمت، صادقت الهيئة العامة للكنيست على قانون الميزانية

 
صورة للتوضيح فقط

 للعامين 2017 و 2018 وقانون الخطة الاقتصادية وقانون النجاعة الاقتصادية، بتأييد 60 عضو كنيست في التصويت النهائي، ومعارضة 48.
وخلال الجلسة ترك العديد من اعضاء الكنيست من المعارضة الجلسة احتجاجا على قيام رئيس الحكومة وخلال عمليات التصويت بإجراء محادثات دردشة في الفيسبوك، "الأمر الذي يحقر الكنيست" وفق ادعائهم.
وقام أعضاء المعارضة خلال الجلسة بشرح تحفاظتهم التي قدموها على بنود القوانين المختلفة.
عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش قالت: "سيدي وزير الرفاه، نعلم انك تقوم بعمل ممتاز في وزارتك، لكن الميزانية مازالت ضئيلة جدا، تبلغ 8 مليار شيكل، نريد ان نمنحك 1.8 مليار اضافية، هذه الميزانية 1.8 مليار التي يريدون تحويلها الى ميزانية الأمن. ان امكن اجراء تقليص عرضي مرتين لـ 1.8 مليار شيكل، وان امكن تحويلها الى وزارة الامن، لماذا ليس لوزارة الرفاه؟".
ورد وزير الرفاه حاييم كاتس بالقول: "بالأمس تم نشر تقرير الفقر، عندما ننظر الى تقرير الفقر احد الاقتراحات الذي تقدمت به شيلي يحيموفيتش قالت فيه انه يجب ربط مخصصات ضمان الدخل للمسنين بالاجر المتوسط وليس بالمقياس. هذا يوفر اجابة لـ 187 الف شخص ويقلل تقرير الفقر بـ %10 . وانا اعتقد انها على حق، يجب ربط مخصصات ضمان الدخل بأجر أعضاء الكنيست. ان كان ممكنا ان يكون أجر عضو الكنيست مرتبطا بالأجر المتوسط ، لماذا أجر مخصصات ضمان الدخل للمسنين غير ممكن ان يكون مرتبطا بأجر اعضاء الكنيست ؟ هذا يلبي اجابة ضخمة".
رئيس المعارضة يتسحاك بوجي هرتسوغ قال: "تعرض امام اعضاء الكنيست اليوم ميزانية 2017 – 2018 ، ميزانية مملة لا توجد فيها بشرى جديدة لشعب اسرائيل ، ميزانية بدون أمل ، ودون حلول للضائقات الاقتصادية اليومية لمواطني اسرائيل. ليس لأزمة السكن التي يعاني منها مئات آلاف الأزواج الشابة ، وليس للمزارعين والذين انتم الحكومة تمسون بهم، ليس للمصالح الصغيرة والمتوسطة والتي لا تستطيع الاستمرار وتغلق واحدة بعد أخرى ، ليس للأمهات الوحيدات اللواتي لا يستطعن اكمال الشهر، ليس للناجين من المحرقة والذين يختفون تدريجيا، ليس للسلطات المحلية التي تنهار ، ليس لأي شخص إلا للمقريبين من الصحن. المقربين من نتنياهو وشركائه".
وأضاف: "نتنياهو، رأيت العنوان في الصحيفة وسادتني الشفقة تجاهك، أخرجوك من المسكن واضطررت الى الانتقال الى سويتا. أشعر كأنك انتقلت إلى غواصة. انت منعزل ولا إشارة حياة. الناس يخرجون من بيوتهم إلى الشارع للسكن في خيام. هذا صعب! ينتظر سكان عامونا منذ عامين حلا. هذا صعب! ليس البيت فقط فقدته بيبي. فقدت الدولة. بعد 40 عاما من الحكم، الشفافين مظلومين والمظلومين شفافين".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق