اغلاق

كرة السلة للمجتمع: فريق مكابي حن بضيافة كفر كما

وصل نائب بطل الدولة، فريق مكابي رمات حن / بليخ يوم الاثنين 26/12/16، إلى قرية كفر كما في الجليل ضمن مشروع مفعال هبايس "كرة السلة في المجتمع" ،



حيث شارك في مباراة استعراضية أمام مجموعة من فتيات مدرسة اللواء "أديغيا".
هذا وقد استقبلوا في كفر كما لاعبات رمات حن بشكل ودي وبالتضييفات والمشروبات الساخنة والكثير من الابتسامات. هذا وقد نزلت اللاعبات على الملعب بالأبيض والبنفسجي على خلفية صخب التصفيق من قبل جمهور الطلاب  . بدأ اليوم بحفل قصير شارك فيه كل من رئيس المجلس زكريا نابسو، الرئيس التنفيذي للمجلس – خليل ناتخو ومديرة مدرسة "إديجا" – جالي أفيف.  
أما في الجزء الرئيسي والرياضي من اليوم فقد لعب فريق بنات المدرسة بمباراة استعراضية أمام لاعبات فريق رمات حن ، حيث فازت البطلة المتوجة بنتيجة 38-45. في نهاية المباراة أقيمت منافسة رميات ثلاثية فازت فيها ممثلة المدرسة دانا لفائي وحصلت على الكأس. وفازت لاعبة أخرى هي أليس حاتوكائي بلقب أفضل لاعبة وحصلت من كابتن فريق رمات حن  شيران تسعيري ، على بلوزة موقعة من قبل لاعبات الفريق.  
كانت لزيارة مكابي رمات حن لكفر كما هذه المرة أهمية خاصة وإغلاق لدائرة، وخاصة لمدربة الفريق شيرا هعليون، حيث كانت هعليون واحدة من أقرب الصديقات للاعبة الدوري الممتاز المقبل لكرة السلة للسيدات في الماضي نيلي ناتخو رحمها الله، والتي ولدت في كفر كما. اعتبرت ناتخو واحدة من اللاعبات الأكثر تميزا في الدوري الممتاز في كرة السلة الإسرائيلية. وقد لعبت ناتخو في الأعوام 2001-2002 في فريق مكابي رعنانا في الدوري الممتاز وكانت شريكة لها في الفوز بكأس الدولة. في عام 2003 انتقلت للعب في أوليتسور الرملة حيث فازت معه بالدابل (بطولة الدولة والكأس).
في مساء يوم الجمعة الموافق 5 نوفمبر 2004  قادت ناتخو سيارة فورد فوكس ملكها جنبا إلى جنب مع أربعة ركاب آخرين. بينما كانت تقود سيارتها بالقرب من منزل والديها في كفار كما، فقدت المركبة السيطرة لسبب غير معروف، انحرفت الى الاتجاه المعاكس واصطدمت بسيارة جيب. قتلت ناتخو البالغة من العمر 22 عاما  وشقيقتها ديانا ناتخو البالغة من العمر 19 عاما على الفور.
في نهاية الخطب القصيرة للطلاب  قدم المدير التنفيذي لدوري كرة السلة النسائية، شاي كارم، لرئيس المجلس، زكريا ناتخو كرة موقعة من قبل جميع لاعبات  فريق رامات حن، كما قدمت كابتن الفريق شيران تساعيري كأس تكريمي لمديرة مدرسة جالي أفيف.  
كما قال السيد عوزي ديان، رئيس مجلس إدارة مفعال هبايس: "هناك علاقة مباشرة بين النجاح في الرياضة والشعور بالنجاح الشخصي والنجاح الأكاديمي. يثير اللقاء مع أندية الدوري الممتاز ولاعبي كرة السلة والفرصة للعب ضد فرق الدوري   الحماس الكبير بين الأطفال والشعور بأنه بفضل اللعب والعمل الجماعي، والمثابرة والتصميم يمكن أن تنجح في أي مجال".
في عام 2010 انطلق مفعال هبايس وإدارة الدوري في طريق مشتركة لخلق تجربة رياضية مثيرة للأطفال والشباب، حيث بادر البايس لمشروع "كرة السلة اللمجتمع" لتشجيع الطلاب على ممارسة الرياضة وتعزيز الرسالة لهم انه بالعزم والعمل الجاد، سيحققون الإنجازات في الألعاب الرياضية والدراسة على حد سواء.
يشكل لاعبو كرة السلة لفرق الدوري الممتاز الذين يشاركون في هذا المشروع نموذجا يحتذى به للنجاح وكجزء من المشروع الذي ينظم للسنة السابعة على التوالي، سيقومون بزيارة جميع الفرق التي تنتمي إلى الدوري الممتاز في إسرائيل ، المدارس في جميع أنحاء البلاد، والمدن والبلدات في جميع أنحاء البلاد أيضا.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق