اغلاق

مأدبة عشاء لمسيحيي القدس بالعيد بدعوة شباب مسلمين

قامت "لجنة شباب البلدة القديمة" بتحضير مأدبة عشاء لـ"لجنة شباب حارة النصارى في مدينة القدس"، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، ورأس السنة الميلادية، في مطعم فيلادلفيا


مجموعة صور التقطت خلال مأدبة العشاء، تصوير: عدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

في القدس.
رحب ناصر قوس، رئيس لجنة شباب البلدة القديمة بالحضور، مؤكدا على "عمق العلاقات المسيحية - الإسلامية في مدينة القدس، إذ يجمع الطرفان عشق المدينة والتضحية من أجلها".
وقال قوس في كلمته : "ان لجنة شباب البلدة القديمة ولجنة شباب حارة النصارى استطاعتا، خلال فترة وجيزة، وبفضل جهد الوجهاء والعشائر، تخطي العقبات والمشاكل التي كانت موجودة بسبب العنصرية التي زرعها الاحتلال خلال السنوات الماضية".

"المسيحيون ليسوا أقلية بالقدس بل جزء لا يتجزء منها"
وخاطب قوس المسيحيين الذين لبوا الدعوة: "انتم لستم أقلية في القدس، فأنتم ابناؤها وجزء لا يتجزأ منها، تعيشون فيها منذ الآف السنين"، مشددا على "أهمية الوحدة بين المسلمين والمسيحيين لتكون الحصن المنيع لهما أمام الهجمة الإسرائيلية التي تشتد هذه الأيام، والتي لا تفرق بينهما، فالجميع يعاني من ضرائب، اوامر هدم، واعتقالات ومصادرة عقارات بطرق ملتوية".
وأشار الى دعوة لجنة أهالي حارة النصارى لشباب القدس القديمة في شهر رمضان، وأن "تهنئتهم في عيدي الفطر والأضحى المباركين تؤكد على حسن العلاقة التي تجمع الطرفين".
وختم قوس كلمته بقوله: "نأمل ان نحتفل العام القادم سوية برفع العلم الفلسطيني على مساجد وكنائس وأسوار القدس".

"إني أرى بصيصا من النور في آخر النفق"
فيما تحدث باسم سعيد، رئيس جمعية تطوير حارة النصارى، شاكرا لجنة شباب البلدة القديمة لدعوتهم في ذكرى ميلاد رسول المحبة والسلام والتعايش والتآخي بين أبناء الشعب الفلسطيني السيد المسيح عليه السلام.
وقال سعيد: "ان الشعب الفلسطيني يجسد مثالا على علاقاته الاجتماعية والاخوية لتميزه بها على مستوى العالم".
واستذكر سعيد في كلمته مقولة للرئيس الراحل أبو عمار، قال فيها: "إني أرى بصيصا من النور في آخر النفق"، متمنيا "ان يرى كل فلسطيني هذا البصيص ليقف ورأسه عاليا وشامخا، ويقول: انا فلسطيني".
وفي نهاية كلمته قدم سعيد مباركته للرئيس محمود عباس لـ"نجاح الدبلوماسية الفلسطينية بانتزاع قرار مجلس الامن 2334، والذي ينص على مطالبة اسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية الكيان الاسرائيلي للمستوطنات في الارض المحتلة عام 1967".
وقامت لجنة شباب حارة النصارى بتقديم هدية رمزية للجنة شباب البلدة القديمة، وهي عبارة عن مجسم لقبة الصخرة المشرفة في المسجد الاقصى المبارك.



















































































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق