اغلاق

طلاب فلسطينيون واسرائيليون في مسيرة دراجات مشتركة

شارك مئات الطلاب من السلطة الفلسطينية ومن الجلبوع في مسيرة دراجات هوائية للتعايش، نظمتها جمعية "بستان أبناء ابراهيم"، في منطقة الجلبوع، بالتعاون مع شبكة


مجموعة صور من نشاطات المسيرة، تصوير: الناطق بلسان المجلس الاقليمي الجلبوع

المراكز الجماهيرية في الجلبوع ومجلس الجلبوع.
وتأتي هذ الفعاليات استمرارا لنشاطات الجلبوع بتذويت قيمة التعايش، اذ نظمت فعالية مميزة، مؤثرة ومهمة، شارك فيها نحو 120 طالبًا وطالبة من الأجيال بين 12-15 من مناطق السلطة الفلسطينية، من بلدة الخضر في منطقة بيت لحم، وطلاب من الجلبوع في مسيرة دراجات هوائية مميزة.
انطلقت المسيرة من منطقة مطل "يوس ودافيد" القريب من بيت كيشت، وبلغ طول المسار نحو 7 كم وسط أجواء مميزة.

"ليس هنالك طريق للسلام، السلام هو الطريق"
رئيس المجلس الاقليمي الجلبوع، عوفد نور، قال: "السلام يبدأ من هذه المشاريع الصغيرة، كل الفعاليات في الجلبوع تنظم وسط اهتمام شديد لقيم المساواة، وعندما يدور الحديث عن فعالية تربوية فإن لقيمة التعايش أهمية رئيسية".
يذكر أن لشبكة المراكز الجماهيرية في الجلبوع كان دورا أساسيا في تنظيم هذه الفعالية، بالتعاون مع جمعية "بستان أبناء إبراهيم" في يافا، التي تعمل على تغيير الفكر في إسرائيل وفي مناطق السلطة الفلسطينية، وتعزيز قيم السلام والعيش المشترك.
مدير جمعية "بستان ابناء إبراهيم"، إيهاب بلحة، الذي كان المسؤول عن الأمور التنظيمية في المسيرة، قال: "الهدف واضح، هو كسر حاجز الخوف، نحن نهدف لتغيير الفكر الدارج بين أبناء الجيل الشاب نحو فكر تقبل الآخر والسلام، ليس هنالك طريق للسلام، السلام هو الطريق، سنقيم فعاليات أخرى ونشاطات كلها تهدف لتعزيز قيم السلام والمحبة".





































































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق