اغلاق

العام الذي انقضى: أبرز الاحداث التي شهدها المجتمع العربي في عام 2016 بعيون شخصيات قيادية

في هذه الايام نودع عاما ميلاديا كاملا، مضى باحداثه ووقائعه التي تركت بصمتها في المجتمع العربي ، فاي من هذه الاحداث تركت اثرا في نفوس شخصيات قيادية


ختام واكد


في المجتمع العربي ؟ ، وما هي انعكاسات هذه الاحداث على الجمهور العربي في البلاد ؟ موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقيا عددا من قيادات المجتمع العربي وحاورتهم حول اكثر الاحداث اهمية مر بها المجتمع العربي في عام 2016  ...

" المجتمع العربي في دائرة الاتهام "
يقول الدكتور خالد ابو عصبة ، مدير معهد ابحاث ، وهو محاضر وباحث " أن ما يميز عام 2016 وجود المجتمع العربي طوال الوقت في دائرة الاتهام من قبل الحكومة اليمينية ، هذا هو الحدث الابرز من وجهة نظري ".
وأضاف د. أبو عصبة : " نذكر من بين الحوادث، بعد حظر الحركة الاسلامية، دخول الشيخ رائد صلاح للسجن ، والحرائق التي نشبت في أنحاء البلاد ، وفي الاونة الاخيرة تم طرح ميزانية الحكومة لعام 2017 التي لم تأخذ بعين الاعتبار احتياجات المجتمع العربي . ما يميز هذه الاحداث جميعا هو التمييز والتحريض ضد الجماهير العربية ، وهذا هو الحدث الابرز من وجهة نظري  ".
واردف د. ابو عصبة : " ان وجودنا في دائرة الاتهام طوال الوقت ، ولعب دور المدافع عن نفسه طوال الوقت ومحاولة تبرئة نفسك من التهم المنسوبة اليك، يؤدي الى نوع من الاحباط لدى الجمهور العربي ، لكنني اعتقد بان الجمهور العربي ناضج بما فيه الكفاية حتى يتخطى مثل هذا الوضع ".

" انجاز الخطة الخماسية والحصول على ميزانيات "
من جانبه ، يقول مازن غنايم ، رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية :" اللجنة القطرية، بالمشاركة مع القائمة المشتركة، تمكنتا من انجاز الخطة الخماسية والحصول على مبلغ 13 مليارد شيقل ، ستمنح للوسط العربي على مدار السنوات الخمس القادمة، المجتمع العربي عانى من اجحاف منذ عام 1948 حتى يومنا هذا ، هذه الخطة، التي اقرت بقرار حكومي، ستقوم  بحل نسبة كبيرة من المشاكل التي كان يعاني منها المجتمع العربي ولا زال".
وتابع غنايم : " ان هذا الانجاز سينعكس على المجتمع العربي ايجابا ، وسنشهد تطورا في سلك التربية والتعليم، والمجال الاجتماعي ، والصحة، والبنية التحتية، وبناء المؤسسات، يجب علينا استغلال هذه الاموال بالشكل الانجع لتطوير مدننا وقرانا العربية  ".
وحول اهم حدث محلي شهده عام 2016 بالنسبة لمازن غنايم ، قال :" ابرز حدث بالنسبة لي على مستوى سخنين، كان المصادقة على خارطة توسيع منطقة نفوذ سخنين ".

" معاهدة لرفع مستوى وعي النساء لحقوقهن "
أما ختام واكد ، رئيسة مجلس نعمات لواء الجليل المركزي فتقول :"على ضوء ارتفاع نسبة قتل النساء في سنة 2016 اذ بلغ عدد النساء اللواتي قتلن 12 امرأة وشابة ، فان باعتقادي اهم حدث كان في عام 2016 هو التوقيع على معاهدة، من شانها ان تجند اماكن العمل، من اجل العمل على رفع مستوى وعي النساء لحقوقهن ، ولمنع وقوع الضحية القادمة للاعتداء الجسمي او النفسي على النساء  ".
واضافت واكد : " بحسب الوثيقة يتم تجنيد ارباب العمل والعمال على حد سواء من اجل رفع وعي النساء لحقوقهن ، وتزويدهن بمعلومات تساعدهن في طرق أبواب مؤسسات قادرة على حمايتهن ، واطلاعهن على حقائق تعيشها المرأة ولا تعيها ، من أجل رفع مستوى الادراك لديها لان القانون يقضي بان المسؤولية لحماية النساء تقع على المراة في المقام الأول . هذه وثيقة هامة جدا على ضوئها سنشهد في عام 2017 مبادرة لتكاتف وتعاون مشترك من قبل عدة جهات، كانت تعمل كل جهة منها بشكل فردي وبصورة منفردة ، فكل طرف كان يعمل على القضاء على ظاهرة العنف في نطاق مسؤوليته ، ونأمل بأن يتم هذا التعاون عن نتائج ايجابية في عام 2017 ".

" ناقوس خطر يهددنا جميعا "
وعن سؤال اكثر حدث مهم في حياة المجتمع العربي في عام 2016 اجاب محمد بركة ، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية: "لا استطيع ان احدد حدثا في يوم وفي ساعة على " الروزنامة " ، لكنني استطيع ان اتحدث عن ظاهرة ليست بالضرورة ايجابية ، انها ظاهرة استفحال العنف واستشرائه بهذا الشكل المفزع والمقلق . انا اعتقد بان هذا التصعيد فيمنسوب العنف، في المجتمع العربي في السنة الاخيرة، هو ناقوس خطر يهددنا جميعا ، لذلك ارى من المناسب ان ندق هذا الناقوس الان، عسى ان تكون السنة القادمة افضل من سابقتها في هذا الموضوع ، لكن هذا الامر يتطلب تظافر جهود بين كل مركبات المجتمع ، من العائلة الى القيادات الاجتماعية والسياسية من اجل انقاذ مجتمعنا من هذا الوباء  ".
وتابع بركة يقول : " تفشي مظاهر العنف ينعكس على كل مركبات الحياة في المجتمع العربي ، ينعكس على الامن والامان ، وعلى القضية الاقتصادية وعلى العلاقات الاجتماعية ، وينعكس ايضا على مدى جاهزيتنا للتحديات التي تفرضها علينا السلطة والحكومة في اسرائيل ،  فبدل ان نواجه قضايانا الاساسية نحن ننشغل ونستنزف وقتنا وجهدنا على حل صراعات داخلية  ".

" استشراء العنف في المجتمع العربي "
من جانبها ، تقول جهينة حسين ، ناشطة نسوية ،  اجتماعية وسياسية : " اهم حدث شهده العام 2016 كان استشراء العنف في المجتمع العربي بجميع اشكاله ، نبدأ بقتل النساء لأنهن نساء ، واستفحال الجريمة ، التي اودت وازهقت
عشرات الارواح ، اضافة الى العنف على الشوارع والذي يؤدي لحوادث طرق ، العنف باشكاله المتنوعة فتك بالمئات من ابناء شعبنا هذا العام  ". وتابعت حسين تقول : " من اهم اسباب ارتفاع وتيرة العنف في المجتمع العربي ، العنصرية الموجهة تجاه المواطنين العرب ، كل تلك العوامل هي متداخلة وتؤدي بالتالي الى العنف  ".

" ازدياد عدد ضحايا العنف مقارنة بسنة 2015 "
اما المحامي رضا جابر مدير مركز امان لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي فيقول : " الحدث الاهم في سنة 2016 هو ازدياد عدد ضحايا العنف، مقارنة بسنة 2015 ، اذ أن ارتفاع عدد ضحايا العنف لسنة 2016 مذهل وصادم وينضم الى مئات الضحايا في السنوات السابقة ، وهو الدليل بان مجتمعنا، وأيضا الدولة ومؤسساتها، فشلت في تنفيذ التصريحات والنوايا الى عمل جدي له مردود فعلي يناهض الظاهرة ويقلل منها ".
ومضى جابر يقول : " سنة 2016 شهدت ارتفاعا بعدد النساء ضحايا العنف وأيضا ببشاعة القتل وظروفه . لكن هناك تحرك ملحوظ اجتماعيا وسياسيا نحو ترجمة التذمر الى عمل وهناك حراك لوضع موضوع مناهضة العنف كمهمة مركزية لمجتمعنا كله " .


مازن غنايم


محمد بركة


جهينة حسين - دير حنا


د. خالد ابو عصبة


رضا جابر


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق