اغلاق

زنانيري: القدس اعتادت على التواجد الاسلامي المسيحي

يحتفل ابناء الطوائف المسيحية في جميع دول العالم في الاعياد الميلادية المجيدية كما هو ذلك في المنطقة والبلاد، حيث يحتفل ايضاً ابناء الطوائف المسيحية
Loading the player...

في المناطق الفلسطينية والمنطقة والبلاد بهذه المناسبة الكريمة والطيبة .
حول هذا الموضوع التقى مراسلنا مع ريتشارد زنانيري عضو ثوري في حركة فتح، وهو الذي يمثل قطاعا خاصا من المسيحيين في العديد من المناسبات الاسلامية والمسيحية المندمجة، حيث قال :" في البداية نعايد جميع المواطنين في المنطقة والبلاد بهذه المناسبة الكريمة والطيبة والتي نحتفل بها كمسيحيين، نتمنى في العام الجديد ان نحتفل بسلام وهدوء فمدينة القدس والبلدة القديمة في الاونة الاخيرة تزدان بحلتها من زينة عيد الميلاد المجيد، وهذا الفضل يعود الى ابناء شباب البلدة القديمة الذين يعملون قبيل أشهر من الاعياد لاخراج الزينة بأفضل حلة واطلالة على جميع المتوافدين والزائرين الى البلاد، فنشهد تعاونا اسلاميا ومسيحيا يجسد بدوره التعايش والمحبة والاخوة بينهم في الحياة اليومية والروحانية، والذي يمكن ان نقول عنه دور عظيم لاضاءة هذه الشجرة في مدينة القدس التي تصبح كاللؤلؤة والتي لا تقبل اي حلول يخرج بها الفلسطينيون الى الخارج فتعودت القدس على الوجود الاسلامي والمسيحي، حيث شاهدنا الالاف منهم يشاركون اخوتهم المسيحيين في اضاءة الشجرة والتفاعل معهم بأعيادهم وتلاحمهم الواضح كما حدث في بيت حنينا وباب الجديد واريحا والناصرة، وقمنا باضاءة شجرة خاصة ولأول مرة في منطقة شمال غربي القدس بمنطقة عمواس حيث تتواجد فقط عائلة مسيحية واحدة، ولكن ما عكس تلك الفرحة التواجد الاسلامي الكبير الذي احتفل مع هذه العائلة الكريمة بعيد الميلاد المجيد ما عكس صورة نمطية مميزةن فالبيت المسيحي يعايد البيت المسلم كما هو ذلك الأمر" .


ريتشارد زنانيري ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق