اغلاق

‘إبطن‘ الابتدائيّة تستضيف اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين

جاء من الناطق الرسميّ لاتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين الشاعر علي هيبي، في بيان وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "استقبلت، الأربعاء المنصرم، في

 
مجموعة صور التقطت خلال الفعاليات أرسلها الشاعر علي هيبي

يوم لرعاية الإبداع والطلّاب المبدعين وتعزيز مكانة اللغة العربيّة وتحبيب الطلّاب بها وتوعيتهم على حبّ القراءة والكتابة بلغتهم الأمّ، وبمبادرة من الكاتبة اسمهان خلايلة عضو اتّحاد الكرمل، استقبلت طواقم المدرسة الابتدائيّة في قرية "إبطن" أعضاء اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين، المكوّن من: الكاتب د. أسامة مصاروة من الطيّبة، الكاتب د. محمّد هيبي والشاعر علي هيبي من كابول، الكاتبة اسمهان خلايلة من مجد الكروم، الشاعرة فيروز محاميد من أمّ الفحم والشاعرة معالي مصاروة من عرعرة".
ويذكر هيبي في بيانه: "لقد كان في استقبال أعضاء الاتّحاد مدير المدرسة المربّي سليم عمريّة، ومركّز موضوع اللغة العربيّة المربّية جهاد عمريّة، وطاقم تدريس اللغة العربيّة من المربّيات أميرة، دالية، هيفاء وتثنية، وكذلك شارك في الحضور والاستقبال المربّية ختام عمريّة مركّزة التربّية الاجتماعيّة وعدد من معلّمات المدرسة وطلّابها".

"من الضروري تقوية الانتماء للغة العربيّة، وتأصيل القراءة والكتابة في نفوس طلّابنا منذ الصغر"
تابع البيان: "بتنظيم رائع استقبل المدير بمكتبه المحاضرين، ورحّب بهم وأطلعهم على معلومات تخصّ المدرسة والمدارس الأخرى في القرية، وشرح لهم برنامج اليوم لفعاليّات الإبداع واللغة العربيّة، كما أشار في كلمته في نهاية اليوم إلى ضرورة تقوية الانتماء للغة العربيّة، وتأصيل القراءة والكتابة في نفوس طلّابنا منذ الصغر، كي يكونوا مبدعي المستقبل".
وأضاف البيان: "بعد ذلك توزّع المحاضرون على الصفوف، وقدّموا فعاليّات وورشات إبداعيّة شارك فيها الطلّاب بقراءة إبداعاتهم، الأمر الذي دلّ على عمق الرعاية وتعميق الوعي للإبداع لدى الطلّاب في المدرسة، وكانت الفعاليّات التي قدّمت في الصفوف عبارة عن محاضرات مبسّطة حول الإبداع وقراءات من أعمال المحاضرين الشعريّة والقصصيّة، وكذلك من كتابات الطلّاب في مجال الشعر والقصّة والمقالة".

انطباعات ايجابية في الاجتماعي التلخيصي
ورد في البيان: "في الاجتماع التلخيصيّ التقى أعضاء الاتّحاد مدير المدرسة وطاقم المعلّمين ومجموعة كبيرة من الطلّاب المبدعين، استهلّت الكاتبة خلايلة مقدّمة المحاضرين، فتحدّثوا عن ملاحظاتهم حول برنامج اليوم والفعاليّات التي قُدّمت واستجابات الطلّاب العالية، والتي دلّت على قدرات ومهارات هائلة. وقد شكر المدير أعضاء الاتّحاد مرّة أخرى، معلنًا عن رغبته في دعوة الاتّحاد ليوم طويل للغة العربيّة، وشكر الأعضاء المدرسة ومديرها وهيئة التدريس فيها وطاقم تعليم اللغة العربيّة على ما بذلوه من حفاوة استقبال وجهود كبيرة لإنجاح مشاركة الوفد".
وانهى البيان: "كان مسك الختام سماع الطلّاب المبدعين وما أبدعوه في مجالات كتابيّة عديدة، فقرأ الطلّاب من كتاباتهم وهم: رفيقة عمريّة، يامن عمريّة، إيمان عمريّة، محمّد غالب عمريّة، شهد عمريّة، منايا خالدي، وديع قميرات، علي سعدي ورغد عمريّة، وكذلك شاركت الطالبة المبدعة ليان سرحان من قرية مجد الكروم".       













لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق