اغلاق

اجتماع اللجنة المركزية للعربية للتغيير والتحضير للمؤتمر العام

عَقَدت الحركة العربية للتغيير إجتماعًا موسّعًا للّجنة المركزية للحزب، في مكتب الطيبة، وذلك بحضور النائبين د. أحمد الطيبي - رئيس الحزب، والمحامي أسامة سعدي - سكرتير


مجموعة صور من الاجتماع (تصوير الحركة العربية للتغيير)

عام الحزب وأعضاء اللجنة المركزية ومندوبي المناطق.
وجاء في بيان عممته الحركة العربية للتغيير:" افتتح الاجتماع بكلمة للنائب أسامة سعدي تحدث خلالها عن الوضع السياسي العام، المحلي والإقليمي، مُوجهًا تعازيه لعائلة المرحومة ليان ناصر ضحية العملية الإرهابية في تركيا، كما وتحدث عن الوضع الفلسطيني العام وقرارات الأمم المتحدة وتأثير خطاب جون كيري على الوضع السياسي الداخلي، وانتقال السلطة المرتقب لترامب والإعلان عن التحقيق مع نتنياهو تحت التحذير. كما وتطرق النائب السعدي الى وضع القائمة المشتركة والتطورات الاخيرة .
ثم عرض مندوبو الفروع من المناطق المختلفة صورة الوضع التنظيمي للعربية للتغيير في الفروع المختلفة والنشاطات التي نُظّمت".

تنظيم المؤتمر العام للعربية للتغيير خلال الأشهر القادمة
اضاف البيان:" بدورهم، أشاد أعضاء اللجنة المركزية، بإنجازات النائبين عن العربية للتغيير د. احمد الطيبي واسامة سعدي وعملهما البرلماني والسياسي والاعلامي المتميز والملموس الذي يساهم في تقوية وتعزيز مكانة القائمة المشتركة ، كما وتم مناقشة العديد من القضايا التنظيمية الداخلية والسياسية المحلية والإقليمية.
الكلمة التلخيصية كانت لرئيس العربية للتغيير النائب د. أحمد الطيبي، الذي شكر بدوره أعضاء اللجنة المركزية ومندوبي الفروع على عملهم الدؤوب ، والتي لها دور بارز في تقدّم العربية للتغيير ومضاعفة التأييد للحزب ونوابه. كما وأشاد الطيبي بالمسؤولية الكبيرة التي يتحلى بها نشطاء العربية للتغيير في اي نقاش جماهيري او بشبكات التواصل الاجتماعي مؤكدا ان هذا هو خط ونهج العربية للتغيير وفي هذا رسالة واضحة رسالة وحدة ومسؤولية.
وفي نهاية الإجتماع تم الإتفاق بالإجماع على إقامة المؤتمر العام للعربية للتغيير خلال الأشهر القادمة، وعليه تم الإعلان عن بدء التحضيرات لإقامة المؤتمر العام وإنتخاب أعضاء اللجنة المركزية ومركزي المناطق".





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق