اغلاق

الشرطة:‘التحقيق مع نتنياهو بشبهات حول منفعة شخصية امتد 3 ساعات‘

وصل المحققون الى بيت رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في القدس مساء الاثنين، وباشروا التحقيق معه. وبحسب مصادر إسرائيلية:"مثل نتنياهو للتحقيق أمام محققي


صور خلال جلسة الحكومة أمس في القدس ، تصوير: AFP
 
الشرطة التابعين لوحدة التحقيقات 433، وذلك في بيته بالقدس، على خلفية الشبهات الموجهة ضد نتنياهو وأفراد أسرته حول تلقي هدايا بصورة مخالفة للقانون وتلقي رشاوى مالية من رجال أعمال" .
وقد تمت الموافقة على التحقيق مع نتنياهو، من قبل المستشار القضائي للحكومة افيحاي ميندلبليت، الذي من المتوقع ان يصرح لاحقا أمام وسائل الإعلام حول ماهية القضايا التي يتم التحقيق بها مع رئيس الحكومة.
 يذكر انه تحضيرا للتحقيق مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تم تغطية البوابات والجدران المحيطة بالستائر لمنع ظهور وصول المحققين الى بيت نتنياهو ، ومن المتوقع ان يتم التحقيق مع نتنياهو بقضية تلقي الرشاوى وقضية أخرى لم تكشف الشرطة عن تفاصيلها .

نتنياهو : "حاولوا تغيير رئيس الحكومة في صناديق الاقتراع"
وحول هذه القضية كان رئيس الحكومة ، بنيامين نتنياهو قد عمم بيانا صحفيا في نهاية الاسبوع ، جاء فيه  :" لم نشاهد مثل هذه الفرحة في استوديوهات التلفزيون وفي معظم وسائل الاعلام عندما تم الإعلان عن التحقيق مع زهافا جلئون ، رئيسة حزب ميرتس ، وأيضا عندما تم التحقيق مع رئيس المعارضة بوجي هرتسوغ ".
وأضاف:" للأسف سوف تحبطون أيضا هذه المرة كما احبطم في القضايا المفبركة السابقة ، مع العلم انكم حاولتوا تغيير رئيس الحكومة في صناديق الاقتراع ".
وذكرت مصادر إسرائيلية :" ان رجلي اعمال اعترفا امام محققي الشرطة انهم قاموا في عدة مناسبات بتقديم الهدايا لرئيس الحكومة ولابنه يئير نتنياهو ، وقد قال رجلا الاعمال اللذان لا تجمعهما أي صلة ان هذه الهدايا تم تقديمها بموجب علاقة الصداقة ، وانه ليس هنالك أي نية لتلقي مقابل من رئيس الحكومة ".
وذكرت أيضا :" ان المحققين قاموا بتجنيد شاهد دولة ، وان لديهم اعترافات من قبل الأشخاص الذين قاموا بتقديم الهدايا ، وان ابن رئيس الحكومة سيدلي بشهادته امام المحققين ، ومن المتوقع ان يتم التحقيق أيضا مع احد افراد عائلة نتنياهو ، في حين تقدر الشرطة ان يستمر التحقيق مع رئيس الحكومة لعدة أيام ". 

الشرطة: التحقيق امتد 3 ساعات
لاحقا عممت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري بيانا جاء فيه: "مساء اليوم الاثنين حققت الشرطة من خلال وحدة قطرية مع رئيس الحكومة في إسرائيل السيد بنيامين نتنياهو وذلك تحت طائلة التحذير ودائرة الشبهات في تلقي وعلى ما يبدو منفعة شخصية وبحيث امتدت التحقيقات التي أجريت في مقر سكن رئيس الحكومة بالقدس على مدار نحو 3 ساعات.
 وبطبيعة الحال لا يمكننا صحيح لهذه المرحلة الخوض في أي من التفاصيل الأخرى ذات العلاقة".

 







تصوير جيل يوحنان، Ynet












لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق