اغلاق

نادي المتقاعدين في طمرة يلتحق بدورة ‘المجتمع يتطوع‘

تنظم شركة المراكز الجماهيرية دورة بعنوان "المجتمع يتطوع"، هذه الدورة موجهة لجمهور المتقاعدين بشكل خاص، وتشمل نادي المتقاعدين في طمرة، الذي يحتضن 100


مجموعة صور من دورة المتقاعدين، بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

متقاعد من سلك التربية والتعليم من معلمي مدارس ومدراء وغيرهم من الشخصيات البارزة من جمهور المتقاعدين من سلك التعليم.
 ويدار نادي المتقاعدين في طمرة من قبل المربي عبد الرحيم عواد، الذي يعمل مباشرة مع المتقاعدين.
 وفي حديث له مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قال انه "من منطلق ايمان نادي المتقاعدين بالانخراط في المجتمع وتقديم الافضل له، والتطوع من اجله، قامت شركة المراكز الجماهيرية بتنظيم هذه الدورة الحافلة، والمكونة من 6 لقاءات واسعة، يشارك بها 6 متقاعدين من كل نادي تقاعد في طمرة".
 وتابع عواد حديثه: "النادي سيقوم باعمال تطوعية في طمرة، غالبيتها في المؤسسات العامة، والمشاركة في هذه الدورة تتطلب حضور 6 لقاءات بمشاركة 5 بلدان عربية: طمرة، ابو سنان، كفر مندا، جولس وطرعان، من خلالها يتعلم المشارك طرق واسعة لترتيب الاعمال التطوعية، وايجاد اطر مناسبة للمتطوعين للعمل، وتوجيههم ومرافقتهم مهنيا ومعنويا، بالاضافة الى ذلك يحصل المتطوع المشارك من نادي المتقاعدين على أساليب وأفكار لكيفية الحفاظ على المتطوع وتحفيزه على الاستمرار في مجاله من اجل خدمة مجتمعه".

"الدورة تهدف لبناء خطط تطوعية واسعة تنمي قيم الانتماء والمسؤولية"
واكد عبد الرحيم عواد ان "الدورة تأتي بالتعاون مع شركة المراكز الجماهيرية"، مشيراً الى ان "نادي المتقاعدين في طمرة لديه الكثير من المشاريع التطوعية، منها مشروع التعاون مع مدرسة البيان الشاملة، التي يصل اليها اعضاء النادي ويقومون بالتعاون مع الطلاب عبر 30 لقاء يتحدثون من خلالها معهم حول سيرتهم الذاتية، وانجازاتهم التي وصلوا اليها، والتحديات التي يواجهونها، وعن الصعوبات التي تخطوها للوصول الى أهدافهم".
وأردف عواد: "يعمل هذا المشروع الذي يتضمن الكثير من المشاريع على تعليم الطالب كيفية تحقيق اهدافه مع توفر الطاقات العصرية والتكنولوجية التي لم تشهدها السنوات الماضية".
وقد اوضح عواد  أن "هذا المشروع التطويري التطوعي متعدد المضامين، يهدف أن يقوم كل مركز جماهيري فيه نادي للمتقاعدين ببناء خطة تطوع شاملة، من خلالها ينطلق النادي بمشاريع تطوعية واسعة في البلاد المشاركة، على امل ان يصبح المواطن منتميا لبلده، ويشعر بالمسؤولية تجاهها".

"كل من يخوض تجارب جماهيرية سيواجه التحديات" 
وحول التحديات التي يراها عبد الرحيم عواد في مجال التطوع من قبل المتقاعدين اشار الى ان "كل فرد في المجتمع يخوض تجارب جماهيرية سيواجه التحديات، فلا نجاح بلا تحديات"، مضيفا ان "امام المشاركين الكثير من التخطيط والبناء والتطوع، والكثير من المثابرة، وهنالك تحديات يدرسونها خلال هذه الدورة المميزة، التي هي علمية بحت، تعمل على مجال البحث والتحقيق في مجال التطوع ودراسة جذوره للانطلاق بالمجتمع دون تردد، من أجل جلب كل فرد للتطوع من اجل بلده، من بناء الجدار وتزيينه وحتى تبني مشاريع تربوية تثقيفية خيرية انسانية، واليوم نرى ان المشاركين المتقاعدين هم سبيل اولي، وكنز كبير لبناء المجتمع المسؤول، فهنيئاً لهم، وقريباً سنلقاهم بقيادة مشاريع واسعة سيتحدث عنها المجتمع".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار قرى المرج والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق