اغلاق

القناة 2: رجل الأعمال بقضية نتنياهو هو ناشر يديعوت أحرونوت

كشفت القناة الثانية الاسرائيلية خلال نشرة الأخبار اليوم "أن رجل الأعمال الذي يدور الحديث عنه في قضيّة نتنياهو والمعروفة بـ " قضيّة 2000 " ، هو نوني "أرنون" موزيس


رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، تصوير AFP

 ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"" .
وحسب القناة الثانية "فقد جرى حديث بين الاثنين في وقت غير معروف عن تغيير الخط من قبل يديعوت أحرونوت اتجاه نتنياهو في مقابل تقليص عمل صحيفة " إسرائيل اليوم " ، حيث يعتبر الطرفان منافسين لدودين وذلك لأنّ صحيفة "إسرائيل اليوم" أخذت قسما كبيرا من قرّاء يديعوت أحرونوت ، وتسجيل المكالمة موجود مع المحقّقين" .
وفي سياق متصل ، نشر موقع واللا العبري مقطعا من المكالمة يقول خلالها موزيس لرئيس الحكومة نتنياهو : " سأدلّلك بالصحيفة اذا ساعدتني في قانون " إسرائيل اليوم " ، ونتنياهو يجيب " سيكون على ما يرام "" .
هذا وحسب النشر في القناة الثانية "فانّ نتنياهو وموزيس بحثا أمر اغلاق ملحق آخر الأسبوع في "إسرائيل اليوم"، والذي يصدره الناشر الميلياردير الأمريكي شلدون ألدسون المقرّب لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو" .

نتنياهو: ‘ أعرف عن ماذا يدور الحديث ولن يكون هناك أي شيء‘
وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد صرح اليوم الأحد خلال جلسة وزراء الليكود "أنه لا يستطيع أن يدلي تفاصيل حول التحقيقات الجارية معه" ، حيث قال : " للأسف انا لا أستطيع أن أدلي بأي تفاصيل ، كل ما يمكنني قوله لكم اليوم هو أنّني أعرف عن ماذا يدور الحديث وأنا أقول لكم بثقة تامّة لن يكون هناك شيء لأنّه ليس هناك أي شيء " .
وعقّب رئيس الحكومة حسب وسائل الاعلام العبريّة على النشر حول موضوع التحقيقات الجارية بالقول :" هناك ضغط غير منته من قبل جهات في الاعلام على جهات قانونيّة ، هم يقومون بنفخ بالونات يخرج منها الهواء الساخن واحد تلو الآخر وهكذا سيكون أيضا هذه المرّة وأنا اقترح على زملائي في المعارضة ألّا يحتفلوا لاّنّه لا يوجد أي  شيء " .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق