اغلاق

الحركة الاسلامية تنظم ‘لقاء الأقصى الشهري‘

نظمت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية والحركة الإسلامية في منطقة المركز، الجمعة المنصرم، بين صلاتي المغرب والعشاء، في قبة الصخرة


جانب من المشاركين، مجموعة صور من جمعية الاقصى

لقاءها الشهري في المسجد الأقصى، الذي اجتمع فيه المئات من المعتكفين من قرى ومدن داخل الخط الأخضر.
افتتح اللقاء بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم للشيخ فادي شملة من جلجولية، وقد تولى إدارة اللقاء الأستاذ يوسف شيني رئيس الحركة الإسلامية في قرية المغار.

محاضرة للشيخ المربي وليد ذيابات أبو حامد: حياة الإنسان بين اليأس والتفاؤل
أما الفقرة المركزية فكانت محاضرة للشيخ المربي وليد ذيابات أبو حامد تحت عنوان: حياة الإنسان بين اليأس والتفاؤل لكن المسلم لا يبغي إلا أن يكون متفائلاً.
تحدث فيها عن "الثقة بوعد الله مهما كثرت الخطوب وحل السوء بهذه الأمة، ولا بد لنا أن نتفاءل بالخير وباقتراب نصر الله، تأسياً بسنة الحبيب الذي رأى وقت حفر الخندق عمود النور الذي عمد به إلى الشام وعين الحبيب محمد ترقبه والمسلمون في أشد الكرب، فالمستقبل حتماً للإسلام الذي سينتصر تحقيقا لوعد الله".
عقب ذلك قصيدة للشاعر جميل بدوية بعنوان: اقرأ كتاب الله دستور الأمم.

"هذه اللقاءات تساهم في إبقاء المسجد الأقصى عامراً بالمصلين"
الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى: "نحن في جمعية الأقصى ماضون في تعزيز شد الرحال من خلال مشروع قوافل الأقصى، ويأتي هذا اللقاء الشهري بمبادرة مباركة من الحركة الإسلامية في منطقة المركز، إذ يشارك المئات  في الجمعة الأولى من كل شهر، وهذه اللقاءات تساهم في إبقاء المسجد الأقصى عامراً بالمصلين".
وأضاف الشيخ: "في هذه المناسبة ندعو الأهل في الداخل الفلسطيني إلى تكثيف وجودهم للصلاة في المسجد الأقصى طيلة أيام الأسبوع، وخصوصاً في هذه الأيام وفي ظل الهجمة الشرسة والإقتحامات المستمرة التي يتعرض إليها مسجدنا الأقصى من قطعان المستوطنين".







بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق