اغلاق

اهال من الناصرة : لهذه الاسباب تتفشى الجريمة في مجتمعنا

بلا شك فان آفة العنف والقتل المستشري في الوسط العربي أصبحت ظاهرة واضحة المعالم فلا يكاد يمر يوم دون وقوع حادثة قتل في مدينة أو قرية عربية وغالبا ما تكون


الحاج أبو حاتم

على خلفية أسباب تافهة.  واليوم أضيفت جريمة أخرى في سخنين، الى مسلسل الدم الذي لا ينتهي. موقع بانيت تجول في الناصرة واستطلع آراء الشارع النصراوي حول هذه الظاهرة.
الحاج أبو حاتم قال: "يا ابني ان حوادث القتل في الوسط العربي تقع للأسف لأن الناس يعيشون في نعمة وبذخ. فأنا أذكر في الماضي كانت الحياة بسيطة وكان الناس يعيشون بفقر وقلة حيلة وعسر الحال. ولم تكن هذه الجرائم لأن الناس سواسية وقلوبهم على بعض. اما اليوم فكل يغني على ليلاه ولا مخافة من الله".
اما مهند لوابنة فقال: "الوضع جدا صعب وللأسف الناس  يعيشون تحت ضغوطات الحياة. وتراهم يفقدون السيطرة على انفسهم بسهولة ولأتفه الأسباب ودون مراعاة لأي حدود لا عائلية ولا حتى الحفاظ على حقوق الجار . ثم أن السلاح متوفر بكثرة بين الناس وهذا الأمر لم يكن في السابق. ثم أن الدولة غير مهتمة بجمع السلاح".
من جهته قال أبو الأمير :" أعتقد أن المشكلة الأساسية في انتشار الجريمة في الوسط العربي هي عدم وجود رادع فمن غير المعقول أن يحصل القاتل على مكافأة بسجنه لعدة سنوات يحصل فيها على كل مقومات الحياة الطيبة,وهو الذي انتزع حياة شخص بغير حق. إن عدم سن قوانين رادعة ساهم في ارتفاع الجريمة في السنوات الأخيرة ولا يمر يوم دون حادث ومثال على ذلك حادثة القتل اليوم في سخنين".


مهند لوابنة


أبو ألأمير

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق