اغلاق

بعد الاعتداء على المفتش: فعاليات لنبذ العنف بالشاملة كفرقاسم

على أثر الإعتداء الغاشم على المفتش اللوائي طارق ابو حجلة، قامت، صباح أمس الاثنين، المدرسة الثانوية الشاملة في كفر قاسم، بإدارتها وطاقم المعلمين فيها،


مجموعة صور من فعاليات طاقم المدرسة لنبذ العنف، الصور من المدرسة

بتنظيم يوم فعاليات لنبذ العنف.
بدأت الفعاليات بقيام مستشارات المدرسة، ذكريات عيسى، وجمانة صرصور، ومنار غرة بالتحدث عن الحادث وأثره على نفسية المعلمين ورجال التربية، وعن كيفية عرض الموضوع على الطلبة من أجل مناقشته فيما بينهم، بهدف فهم وإدراك أن العنف لم يكن ولن يكون الحل لتسوية المشاكل والخلافات.
بعدها تحدث بإسهاب مدير المدرسة الشيخ إياد عامر عن الحادثة، مؤكداً على أن "من قام بهذا الأعتداء هو شخص  ضعيف وجبان"، موضحا: "مهما يكن السبب أو المبرر فهذا الإعتداء بإطلاق النار على المفتش مرفوض بتاتاً، ولن يثني طارق عن الإستمرار بالقيام بعمله من أجل خدمة ابناء مجتمعه".

"الكلمة الطيبة هي المفتاح لبث الطمأنينة ونبذ العنف"
أضاف المدير: "يتوجب على جميع مدراء المدارس، ليس فقط في كفر قاسم، وإنما في كل الوسط العربي، القيام بفعاليات  تربوية بشكل دوري، من أجل  نبذ العنف، ونشر ثقافة التسامح والمحبة، من أجل التخفيف من وتيرة العنف المستشري"، مؤكداً على "أهمية عدم الإستسلام لضعفاء النفوس والجبناء، الذين يريدون إرهاب المجتمع لتحقيق مصالح شخصية ضيقة".
وبدوره، قال مربي الأجيال، الأستاذ عبد الله صرصور: "العنف ليس جديدا علينا، ولكن مهم جداً، كمعلمين ورجال تربية، أن نكون مخلصين في عملنا، ونحسن معاملة بعضنا البعض، ومعاملة المسؤولين والطلاب، مؤكداً على "أن الكلمة الطيبة هي المفتاح لبث الطمأنينة ونبذ العنف".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق