اغلاق

الجيش الإسرائيلي: هذه ‘فتيات الاغراء‘ التي حاولت حماس استخدامها لاقتحام هواتف الجنود

ذكرت مصادر في الجيش الاسرائيلي، انه في الآونة الأخيرة كثرت استعمالات منظمات، ومنها حركة حماس، "لحسابات مزيفة في وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف


الصورة كما عممها الجيش الاسرائيلي

 تسريب المعلومات من الحواسيب والهواتف النقالة الخاصة بجنود الجيش وقادته، وذلك عن طريق مراقبتهم لمجموعات تتداول موضوع الجيش في الفيسبوك".
وجاء في بيان عممه الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي أفيخاي إدرعي: "في أعقاب تقارير من جنود عن نشاطات مشبوهة لحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي انطلقت حملة استمرت عدة أشهر بقيادة هيئة الاستخبارات العسكرية بهدف كشف حسابات معادية. خلال الحملة تم اكتشاف عشرات الحسابات تعمل بهدف تسريب وسرقة معلومات من جنود جيش الدفاع في الخدمة الالزامية والاحتياط حيث تعمل بهدف زرع برامج خبيثة في هواتف جنود جيش الدفاع التي تحوّلها لأداة تجسس وتسجيل لكل شيء".

تابع البيان:" بالاضافة الى ذلك اطلق جيش الدفاع حملة اعلامية بهدف اطلاع أفراده على التهديد وتعزيز معرفتهم له وطرق التصدي له".
ووفقا للغة البيان:" يستخدم العدو تكنولوجيا متطورة وطرق عمل مبنية لاستغلال نقاط الضّعف مثل: انتحال شخصيات وهميّة واستخدام لغة عبرية عالية المستوى، من أجل النجاح في التسلل للهواتف النقالة الخاصة بالجنود".
وبحسب البيان انتحلت هذه المنظمات، شخصيّات "مواطنين من جميع أنحاء العالم واستخدمتها بشكل غير قانوني".
واختتم البيان:" في هذه الأيام يعمل جيش الدفاع وجهاز الأمن العام من أجل إحباط هذه العمليات من خلال استخدام مختلف الأدوات المتوفرة لدينا، ولكن هناك أهمية كبيرة لزيادة الوعي عند جنود جيش الدفاع لاستمرار محاولات العدو للعمل بهذه الطريقة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق