اغلاق

النائب أبو عرار: هدم البيوت في قلنسوة قرار اجرامي

في خطابه من على منبر الكنيست، امس الثلاثاء 10-1-2017، تطرق النائب طلب أبو عرار إلى عملية هدم 11 بيتاً في مدينة قلنسوة بالمثلث.


النائب أبو عرار فوق الركام في قلنسوة (صور عممها مكتبه)
 
وقال في هذا السياق :" ليس هناك أي تبرير لعملية الهدم سوى التبرير السياسي ، فلا يعقل أنه تم إصدار أوامر الهدم قبل يومين وتقوم الحكومة بتنفيذ قرارا الهدم خلال يومين. إن دل هذا على شيء إنما يدل على إصرار حكومة نتنياهو أن تثبت أن يمينة متطرفة من الدرجة الأولى ".
وأضاف ابو عرار :" حكومة نتنياهو أرادت الربط بين أحداث عمونا حيث قرار المحكمة العليا بهدم البيوت التي بنيت على أرض مغتصبة ، وبين أحداث قلنسوة وقرار هدم البيوت "غير المرخصة" التي بنيت على أراضي دخلت الخريطة الهيكلية لبلدة قلنسوة".
واختتم :"هدم البيوت ما هو جريمة وارهاب، وسياسات الهدم والتدمير لن تجدي نفعاً لحكومات إسرائيل" ، مؤكداً "أن الحل هو التعامل العادل مع أبناء القلية العربية والعمل على وضع خطط حكومية لحل مشاكلهم الرئيسيىة ومنها الضائقة السكنية حيث ان حلها يكمن في توسيع مسطحات البناء في الوسط العربي".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق