اغلاق

كوهين: يوجد قضاة في القدس، لكن يوجد مقامرون في إسرائيل

في اطار جلسة اجريت اول امس الاثنين في موضوع الاصلاحات في التكهنات وايقاف السباقات الرياضية، تطرق عضو الكنيست ايلي كوهين الى قرار المحكمة العليا لاستمرار


ايلي كوهين 

عمل ماكنات الحظ ، وقال: "يوجد قضاة في القدس لكن يوجد مقامرون في إسرائيل" . ووفق اقواله "لن اكرر المقولة الواضحة بانني احترم المحكمة، لكن قرار ايقاف عمل ماكنات الحظ، من الصحيح والمناسب اتخاذه من قبل وزير في اسرائيل".
ويشار الى ان اللجنة بدأت الاسبوع الماضي بنقاش مشروع قانون تنظيم المراهنات في الرياضة.
عضو الكنيست ميراف ميخائيلي قالت: "القرار يعكس طريقة ادارة الحكومة، التي لا تستعد بشكل مناسب، تدفع اصحاب الامتياز الى المحكمة، ويشتكون عندها بعدم منحهم الحكم. طرحت مشروع القانون الهام لالغاء الماكنات، لكن يجب القيام بالاصلاحات بشكل يقلل الضرر. الدولة لم تستعد بشكل مناسب وكان يجب الاهتمام باصحاب الامتياز وتعويضهم. بالمقابل يجب الاهتمام بالمدمنين على المراهنات".
عضو الكنيست روعي فولكمان قال: "يقومون هنا باصلاحات تاريخية تصلح غبنا لسنوات. ربما نستمع هنا لتباكي تتميز به المعارضة. في نهاية اليوم لن تكون ماكنات حظ ولا سباقات خيول ايضا ان استطعتم تأخير ذلك من خلال ممارسات مختلفة. هذا هو الموقف الاخلاقي والمهني للوزير كحلون".
 عضو الكنيست يوئال رزفوزوف قال: "يجب الاهتمام بالا تمس الرياضة والا تمس الخطوة بمصدر رزق الناس".
عضو الكنيست عيساوي فريج ققال: "ليس ممكنا تنظيم عالم بني في 68 عاما في جلسة واحدة في الكنيست. كل حركة في سوق المراهنات تؤثر على نظام كامل. هنالك اتفاق حتى السنة القادمة، الالغاء سيكلف المالية 200 مليون شيكل، ليس خسارة؟".
في نهاية الجلسة، قام العديد من اصحاب حق الامتياز في مفعال هبايس بمهاجمة مدير عام وزارة المالية بكلمات قاسية على المس بهم وبمصدر رزقهم.
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق