اغلاق

تخصيص ميزانيات لتشخيص العُسر التعلُّمي للجامعيين العرب

بعد توجهات عديدة للنائب د. يوسف جبارين الى وزارة المعارف ومجلس التعليم العالي والمركز القطري للامتحانات والتقييم حول عدم توفير برامج تشخيص للعُسر التعلّمي للجامعيين العرب،


النائب يوسف جبارين

ابلغت وزارة المعارف النائب جبارين عن رصد أكثر من مليوني شيقل لبرنامج تشخيص العُسر التعلُّمي باللغة العربية لامتحانات البسيخومتري وفي كليات وجامعات البلاد، وذلك كمرحلة اولى ضمن ميزانيات اضافية لتوسيع البرنامج.
واوضح وزير المعارف في رده على توجهات النائب جبارين "ان مجلس التعليم العالي قد وقّع على الاتفاقية لبدء تنفيذ البرنامج مع المركز القطري للامتحانات والتقييم من أجل بناء وتطوير برامج تشخيص العُسر التعلُّمي لدى الطلاب العرب". وكان جبارين قد بادر في الأشهر الأخيرة لعقد عدَّة جلسات مع مديرة المركز القطري للامتحانات والتقييم، د. عينات بن سمحون، ورئيسة لجنة التخطيط التمويل في مجلس التعليم العالي، بروفيسور يافة زيلبرشاتس، مطالبًا بتوفير تمويل لامتحانات تشخيص باللغة العربية وضمان الملاءمات اللازمة للطلاب العرب مع عُسر تعلُّمي في امتحانات البسيخومتري والتعليم الجامعي، أسوةً بالطلاب اليهود.
وأكّد جبارين أن الملاءمات القائمة للمتقدمين لامتحان البسيخومتري بغالبتها الساحقة هي للمتقدمين من الطلاب اليهود فقط، مما يمس بتحصيل الطلاب العرب ويوسّع من الفروقات التحصيلية بين المتقدمين العرب واليهود.
وقد وعقَّب جبارين على تخصيص الميزانيات للشروع ببرامج التشخيص قائلًا :" أنَّ هذا التقدم بالموضوع يشكل خطوة هامة لضمان حقوق طلابنا العرب بعد سنوات طويلة من التمييز بهذا المجال"، مؤكدًا "ان الاتفاقيَّة الموقعة بين مجلس التعليم العالي مع المركز القطري للامتحانات والتقييم هي بمثابة الخطوة الأُولى لضمان حقّ طلابنا في أن يحصلوا على التشخيص المهني المطلوب، خاصةً وأنَّ الحديث يدور حول المرحلة الجامعية التي تعتبر مصيرية في اختيار مهنة المستقبل والتقدم العلمي" .
وقال النائب جبارين بأنه سيتابع هذا الموضوع عن كثب لضمان بناء البرنامج بأسلوب مهني وضمان تطبيقه في كافة مؤسسات التعليم العالي بالبلاد. علمًا بأن تنفيذ المشروع قد بدأ في بعض كليات البلاد التي تتواجد بها نسبة عالية من الطلاب عرب.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قطاعات وأعمال اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قطاعات وأعمال
اغلاق