اغلاق

ايفرتون يذل ويسحق جوارديولا ومانشستر سيتي

ضمن منافسات الجولة الحادية والعشرون من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، دك نادي إيفرتون شباك ضيفه مانشستر سيتي برباعية نظيفة من توقيع كل من لوكاكو،

 
صور من المباراة، تصوير : Getty Images

ميراليس ،ديفيز ولوكمان وذلك في مباراة مثيرة أقيمت على أرضية ميدان "جوديسون بارك".
محاولات إيفرتون كانت نادرة، حيث ألغى الحكم هدفا سجله كيفين ميراليس بداعي التسلل، قبل أن يعود اللاعب نفسه، ليمرر كرة قابلها لوكاكو بتسديدة مباشرة على يسار كلاوديو برافو حارس مرمى مانشستر سيتي، مسجلا الهدف الأول 1-0 لايفرتون.
ضغط الضيوف بقوة، أملا في إدراك التعادل قبل نهاية الشوط الأول، وكاد أن يهز شباك إيفرتون بضربة رأس لباكاري سانيا في الوقت بدل الضائع، إلا أن توم ديفيز أخرج الكرة من على خط المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم ايفرتون بهدف وحيد.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
مع بداية الشوط الثاني، تلقى مانشستر سيتي صدمة موجعة، بهدف ثاني سجله كيفين ميراليس بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى، مما أجبر جوارديولا على تغيير الخطة، واللعب برأسي حربة بإشراك كليتشي إيهيناتشو مكان بابلو زاباليتا.
حاصر السيتي منافسه إلا أنه فشل في اختراق دفاع إيفرتون سوى مرتين فقط من تسديدتين لأجويرو، أنقذهما جويل روبلس حارس إيفرتون بثبات.
ووسط استحواذ سلبي لمانشستر سيتي على الكرة، وعدم استغلاله 3 ركلات ركنية، انطلق روس باركلي بهجمة مرتدة، ولعب كرة بينية رائعة إلى توم ديفيز أسكنها بمهارة في الشباك، مسجلا هدف ثالث قضى تماما على أي آمال لجوارديولا وكتيبته، بتأخرهم بالنتيجة 3-0.
ورغم تفكك خطوط مانشستر سيتي، ومعاناته من نقط ضعف واضحة بخطي الوسط والدفاع، إلا أن بيب جوارديولا لم يستثمر العناصر البديلة، بل اكتفى بتبديل وحيد، وبدا قليل الحيلة أمام كومان، الذي استغل ضمان الفوز ليمنح فرصة للاعب الشاب أديمولا لوكمان مكان روس باركلي أحد نجوم اللقاء، ليسجل المهاجم الشاب هدف رابع في الدقيقة الأخيرة، وينتهي اللقاء بفوز كبير لايفرتون بالنتيجة 4-0.



لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق