اغلاق

أزمة في المنتخب المصري بسبب شريف إكرامي

نشبت أزمة كبري داخل المنتخب المصري أبطالها كل من شريف إكرامي حارس مرمى النادي الأهلي والمنتخب المصري، وأحمد ناجي مدرب الحراس، وذلك بعد


شريف إكرامي

تصريحات الأخير بأن إكرامي لم يكن مصابا.
إذ أعلن أحمد ناجي أن إكرامي لم يكن مُصابا رغم أن حارس الأهلي تعرض للإصابة قبل لقاء مالي فى أولى مباريات المنتخب المصري بأمم أفريقيا الحالية.
وهو ما جعل إكرامي يتقدم بشكوى ضد مدربه لإيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري ، طالب خلالها بتوضيح الأمر لوسائل الإعلام من خلال مؤتمر صحفي لطبيب المنتخب الذي أكد من خلال تقرير رسمي قدمه لهيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري، بأن إكرامي كان يعاني من شد وإجهاد في العضلة الخلفية.
كما رفض اكرامي التدريب في الجابون تحت إشراف احمد ناجي واكتفى بالتدريب البدني فقط والتأهيل مع الجهاز الطبي، رافضًا التمرين بالكرة مع مدرب الحراس.

 




لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق