اغلاق

لاعبو هبوعيل شباب الطيبة بضيافة مطعم ومقهى باريستا

حل النادي الرياضي هبوعيل شباب الطيبة ضيفا على مطعم ومقهى باريستا في مدينة الطيبة ، بحضور مدير الفريق عبد الحكيم ياسين (ابو هلال) ،


مجموعة صور التقطت خلال اللقاء في " مطعم ومقهى باريستا "

ومدرب الفريق عبد ربيع ولاعبي الفريق وعدد من الاداريين . 
وكان الفريق قد أنهى ، مؤخرا ، مباراته مع فريق المرتبة الاولى هبوعيل تسفريريم حولون بالتعادل ، واثبت له انه ليس من السهل منافسة الطيبة على ارضها . 

ادارة بريستا ترحب بالفريق
ورحبت ادارة باريستا بالفريق وتمنت للاعبين " التوفيق في مسيرتهم الرياضية ، وان يعملوا كل ما في جهدهم لتحقيق انجاز يليق بهذا البلد الكبير".

توطيد العلاقات
ياتي هذا اللقاء ضمن الفرص لتوطيد العلاقات بين الادارة واللاعبين خاصة ان اجواء ايجابية يعيشها الفريق في الاونة الاخيرة ، حيث تبادل اللاعبون اطراف الحديث عن وضع الفريق وعن الطموحات من اجل التقدم اكثر في اللائحة .
المدرب عبد ربيع الذي استلم تدريب الفريق مؤخرا ، وادخل الحماس للفريق وحقق انجازات اضيفت الى سلم تقدم الفريق هذا العام ، تحدث عن "اهمية هذه اللقاءات من تعزيز الروح المعنوية لدى اللاعبين وتحسين الحالة النفسية لديهم ـ من اجل الوصول لكل مباراة كعائلة واحدة ولتقديم الافضل من كل لاعب ما يجعل النجاح للجميع في النهاية".

عودة الجماهير للملاعب
يشار الى ان هذا العام ورغم الحذر الشديد من قبل الادارة والمدرب بعدم اعطاء تصريحات متعلقة بالصعود ، الا ان مدير الفريق عبد الحكيم ياسين مرتاح جدا من الاجواء التي يعيشها الفريق في الفترة الاخيرة .
من ناحية اخرى ، وعلى ارض الواقع فرص هبوعيل شباب الطيبة بالتقدم مهيئة حتى ان لم يكن بالتحديد نحو الصعود للدرجة الاولى ، والفريق يحتل اليوم المرتبة الرابعة في اللائحة وهو بعيد فقط 4 نقاط عن المرتبة الثانية التي تخضعه للاختبارات ، وان استطاع انتزاع المرتبة الثانية فان الفريق سيمكنه الخضوع للاختبار على ارض ملعبه في الطيبة وليس بالساهل للفرق القادمة اخذ النقاط على الملعب البلدي في المدينة .

ليس من المستحيل اعادة التاريخ
الطيبة التي كانت قد خرجت الجمهور الاكبر والاكثر حماسا في الوسط العربي وكانت ترسل الى مباريات خارجية 3000 و 4000 متفرج ، ليس مستحيلا عليها اعادة تاريخ يتذكره عشاق كرة القدم في المدينة.
ولربما ووفقا لمصدر في الفريق " فقد حان الوقت لعودة هذه الجماهير الى الملاعب ، لتشاهد ابناء بلدها يصارعون من اجل الصعود للدرجة الاولى".
مدرب الفريق عبد ربيع اكد : "اقدامنا على الارض وسنواصل بذل مجهود كبير للتقدم ، ليس لدينا لاعبين بل لدينا مقاتلين على ارض الملعب ، والطيبة ستكون فخورة بهم. اعدكم بذلك".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق