اغلاق

تربية الاطفال مسؤولية من ؟ خازن وتيتي من البعنة يجيبان

تشغل قضية تربية الأبناء بال الكثيرين ، فكل انسان وبطبيعة الحال يريد أن يربي ابنائه تربية صالحة تجعلهم سندا يعتمد عليه ، وليشقوا طريقهم في الحياة بكرامة
Loading the player...

ورافعي الهامة  . وقد ترك الاباء والاجداد تجارب وخبرات لا يزال يستفاد منها في التربية .

" أطفالنا بحاجة للمحبة "
حول موضوع تربية الابناء ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالمربية نعيمة خازن ، التي قالت : " من سنوات الخبرة التي مررنا بها نرى أن أطفالنا بحاجة للمحبة وبحاجة لمن يجلس معهم ، وانا كمربية اقول بان المدرس ان كان من الجيل القديم او الجديد يبقى معلما ولن يتغير ".
وأضافت خازن : " للأسف الشديد ما يحدث بالمجتمع سببه اهمال الاهالي ، والبعد عن الله هو سبب التغيير الذي يحدث اليوم ، وللأسف اليوم الطالب يهدد المعلم اذا حاول ان يفكر بمعاقبته ، لذلك على الاهل ان يدركوا بانهم السبب ولهم التأثير المباشر لما يحدث من تغيير لجيل الحاضر ".
واسترسلت خازن تقول : " أود ان اشير لأمر مهم ان التكنلوجيا تلعب دورا ايضا ، لكن اين الاهل والرقابة ؟ لماذا يلقون كل شيء على المدرسة ، هل الام أو الاب أم المدرسة هي من سيربون الطفل الذي نشأ واتى للمدرسة بعد صقل شخصيته في البيت ؟ ".

" اثارة تساؤلات عدة "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع ذياب تيتي ،قال :" ان تربية الاطفال بمجتمعنا العربي هي أمر هام جدا ومثير للعديد من التساؤلات . نعم هناك تغيرات بين جيل الحاضر والماضي ، وهذه التغيرات تحمل الايجابي والسلبي ".
وتابع تيتي يقول : " على الرغم من شح وقلة الامكانيات في الماضي الا أننا كنا نرى مجتمعنا يخرج الاطباء والمهندسين ورجال علم وكان يحافظ ويربي اطفاله بمستوى عال جدا ، واليوم لدينا كل الامكانيات والتكنلوجيا ، لكن نلمس تباعدا ما بين الماضي والحاضر . اليوم يقضي الطفل اوقاتا طويلة خارج البيت ، سواء بالروضة او المدرسة ، وعندما يعود للمنزل يجد الوالدين مشغولين بأعمالهما ".

" الأجهزة الذكية تأخذ اولادنا منا "
وتابع تيتي يقول : " الاجهزة الذكية مثل " الايفون " و " الايباد " وغيرها تأخذ أولادنا منا ، بدل ان يجلس الطفل بحضن والده او والدته ، يقضي وقته مع هذه الاجهزة . المدرسة تقدم المواد التعليمية والمدرسة ليس هي من تربي ، اذ ان الطفل او الطالب يصل للمدرسة من بيئة وتربية جاء بها من البيت ، لذلك علينا ان نعطي اكثر من الوقت من اجل الابناء وتربيتهم تربية صالحة ".
واسترتل تيتي يقول : " اذكر بالماضي عندما كان طالبا يشاهد مدرسا بالطريق كان يطرح السلام عليه ويقول له " استاذي " وللأسف هذه الظاهرة ايضا لا نلمسها ، بل يمر الطالب اليوم وان قام بالسلام يذكر اسم المربي ، وعلى الرغم من كل التغييرات والتكنلوجيا والتطور المسؤولية الاولى والاخيرة تقع على كاهل الوالدين ".


المربية نعيمة خازن


ذياب تيتي
 

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق