اغلاق

ماذا تعرف عن باب العامود في مدينة القدس؟

في الجدار الشمالي لسور مدينة القدس فتحت بوابة دمشق... تلك البوابة التي تتميز بأبراجها الدفاعية المتينة، تعتبر البوابة الرئيسية للدخول إلى زهرة المدائن، وسميت أيضا،


مجموعة صور لباب العامود

كما هو متعارف الان بين الناس، بباب العامود نظرا لوجود عامود في ساحة الباب من الداخل، انتصب فوقه تمثال ضخم للامبراطور هادريان عند بنائه في العهد الروماني.
باب العامود، وباب نابلس، الذي أطلق عليه بهذا الاسم أيضا لأنه كان يقود لدمشق ويقود لنابلس في القوافل التجارية آنذاك، صممه المعماري درويش الحلبي، الذي قدم من مدينة حلب إلى القدس واستقر فيها، وجعل منه تحفة فنية، باب فائق الجمال وبالغ الذوق، عظيم الزخرفات الجمالية الرائعة، والأكثر استحقاقا للتأمل والتوقف عندها طويلا، فهو من ابرز نماذج العمارة العسكرية في القرن السادس عشر الميلادي، والذي تعرض للتدمير الكامل اثناء الحروب، وأعيد بناؤه بأمر من السلطان العثماني سليمان القانوني وتم الانتهاء من بنائه عام 1538م.

صرح تاريخي مميز
يقود باب العمود الى الأسواق الرئيسة التي تبدأ بعد الباب مباشرة، وتنتشر داخل البلدة القديمة في كافة الاتجاهات، ومنه تدخل إلى الحرم الشريف، ومنه تخرج لترى ساحة كبيرة ودرج عظيم، بات المكان المفضل للشباب المقدسي لاحتساء فنجان قهوة وتأمل الباب، والداخل والخارج منه. وأصبح عادة من روتينهم اليومي، وجزء مهما من الحفاظ على مقدسيتهم المتجذرة في هذه المدينة المقدسة.
باب العامود بات اليوم من النفائس التاريخية الأثرية في مدينة القدس، وصرح تاريخي مميز، ومن يشاهده يرى أنه بني ليكون قلعة أمنية، فهو شاهق الارتفاع، تعلوه قوس نصف مستديرة، وفتحات ذات طابع أمني، فوقها ابراج مزركشة.







 









بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق