اغلاق

الاعتداء على المعلمين بعيون أهال من مجد الكروم: هل أصبحت هيبة المعلم في مهب الريح ؟

تفاقمت في الآونة الاخيرة حالات الاعتداء على المعلمين ، في المدارس ، والتي قوبلت في الغالب بخطوات احتجاجية من قبل الهيئات التدريسية وأطراف اخرى ذات صلة
Loading the player...

لم يرق لها التدهور الحاصل في العلاقة التي تربط بين الطالب وأستاذه.
وقد تنوعت هذه الاعتداءات بين شتم وتهديد واعتداء على ممتلكات المعلم ، الى ان بلغت حد الاعتداء الجسدي عليه في داخل الصف ، ونقله للعلاج في المستشفى ، وهو الامر الذي بات يدق ناقوس الخطر ، معلنا عن خطورة كبيرة تهدد استقرار النظم والقيم التربوية والاخلاقية التي باتت لقمة سائغة في فم البعض.
موقع "بانيت" يفتح ملف الاعتداء على المعلمين على مصراعيه ، ويسأل عن اسباب تراجع هيبة المعلم ، ولماذا لَمْ نعد نقم له ونوفّه التبجيلا ، ولم يعد ذلك الأب الذي انحنينا له إكراماً لرقي رسالته ومهنته التي لطالما نهلنا منها علماً ومعرفة ؟ ما الخلفية  لهذه الحوادث ؟ كيف يمكن الحد منها ؟ ما هو دور الاهل ؟ كيف نربي أبناءنا على احترام المعلم ؟ وكيف نغرس في نفوسهم هذه القيمة ؟ وما هي أبعاد هذه الظاهرة .

" للأسف الشديد لا يوجد اليوم هيبة واحترام للمعلم "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع السيد منيب مناع من مجد الكروم ، قال :" للأسف الشديد لا يوجد اليوم هيبة واحترام للمعلم ، وعلى سبيل المثال عندما كنت اتعلم عندما كنا نشاهد مدرسا من مسافة بعيدة كنا نهرب من امامه وما زلت اتذكر عندما كان الاهالي يأتون للمدرسة يقولون للمدرس " لك اللحمات ولنا العظمات " ، بما معنى افعل كل ما تشاء من اجل ابني، ان ما يحدث اليوم سببه الاهالي الذين يأتون باللوم وغير ذلك ضد المعلم وتهديد المعلم ، وانا لا اصدق ان هناك اي معلم يقوم بمعاقبة اي طالب دون ذنب او سبب لان المعلم همه الوحيد هو تدريس الطالب وليس معاقبته ".

" كان عقاب المعلم شديدا على الطالب والاهل كانوا مع المعلم "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الحاج سعيد خطيب من مجد الكروم ، قال :" ابلغ من العمر 85 عاما ، وكنت اتعلم وادرس وعندما كان المعلم يعاقب بالماضي كان يقوم بضرب الطالب عندما كان يصل متأخرا للمدرسة وكان عقاب المعلم شديدا على الطالب والاهل كانوا مع المعلم يشدون على اياديه ، ولكن اليوم العكس صحيح الطالب يأتي متى يريد ويخرج متى يريد ، لا يحترم مواعيد ولا امتحانات ولا اهتمام للدراسة ، للأسف الشديد التربية بالبيت هي اساس الاحترام للمعلم ، من كان على تربية سليمة سوف يحترم المعلم والعكس صحيح ".

" هيبة المعلم من هيبة المجتمع "
فيما قال ابراهيم خلايلة من مجد الكروم :" ان هيبة المعلم من هيبة المجتمع والمجتمع مقموع من السلطة العليا والاب يقمع الزوجة والام تقمع الابن وهكذا هذه السلسلة ، ما نلمسه اليوم من الجو الذي نعيش به هذه الايام هو سبب مباشر لكل ما يحدث ، لا يجب ان نلوم لا اب ولا ام ولا شرطة وعلينا اعادة ترتيب البيت الكبير اي المجتمع لكي نعيد ما نفقده ليس فقط ما يحدث مع المعلم وعلينا الصبر واعادت ترتيب ما فقدناه ".


ابراهيم خلايلة


الحاج سعيد خطيب


منيب مناع



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق